خاص الغد 2014/09/23 03:04:00 ص طباعة 2042

«تعتيم» على انكسار في «الصقلاوية».. وعودة «داعش» إليها!

«تعتيم» على انكسار في «الصقلاوية».. وعودة «داعش» إليها!

الغد-خاص


بغداد: تضاربت الأنباء التي تتحدث عن تحرير "الصقلاوية" المتاخمة للفلوجة من عناصر "داعش"، فوزارة الدفاع أكدت انها ماضية باكمال تحرير المنطقة، لكنها تشير في بيان لها انها فقدت الاتصال بجنود اصيبوا في القتال، ويبدو انهم وقعوا أسرى لدى التنظيم الارهابي.

وقالت مصادر خاصة لـ"الغد" ان 88 من الجنود أسروا في الصقلاوية، بينهم ضابط برتبة كبيرة، خلال عملية اقتحام. واكدت المصادر ان الموقف الميداني لا يزال مبهما والمعركة مستمرة. ولم يُعرف مصير الأسرى، لكن الدفاع ذكرت في بيان لها مساء الاحد ان "الاتصال فقد ببعض جنودنا ممن جرح او اصيب اثناء العمليات"، محذرة من "المساس بحياتهم".من جهتها اكدت النائبة عن دولة القانون حنان الفتلاوي، ان الصقلاوية شبه ساقطة بيد داعش. واضافت الفتلاوي: اتصل بي احد الناجين من المعركة، وبين ان المنطقة لم تتحرر وأن جنودنا ليسوا بخير، فقسم منهم انسحبوا والقسم الاخر استشهد. مشيرة الى ان هذا الناجي يتصل على هواتف زملائه، فيجيبه عناصر داعش. وبينت: لاكثر من خمسة ايام ونحن نستغيث ولا أحد يستجيب.

لكن الدفاع اعلنت عن قيام طيران الجيش بتنفيذ طلعة جوية ليلية "جريئة" في قاطع عمليات الانبار لتأمين مظلة جوية لإحدى وحدات القوات البرية. وذكر بيان للوزارة امس الاثنين "ان طاقم من سلاح طيران الجيش بقيادة احد الطيارين قام بتنفيذ طلعة جوية واطئة الطيران لإحدى وحدات القوات البرية المندفعة للامام والتي اشيع عنها انها محاصرة"، مشيرا الى "ان هذا الطاقم امن وصول جميع المقاتلين الى مواقعهم بسلام".

اترك تعليق

ذات صلة

موسوعة العراق للاخبار