خاص الغد 2014/09/24 02:46:00 ص طباعة 1611

اتهام «العبادي» بموقف «شخصي» في إصراره على رفض العامري للداخلية

اتهام «العبادي» بموقف «شخصي» في إصراره على رفض العامري للداخلية

الغد-خاص


بغداد: ينتظر "الداخلية" مصير مجهول بشأن اختيار وزيرها، فالعامري مرشح التحالف الوطني، حصل الإجماع على اختياره، لكن رئيس الوزراء يصر على اختيار غيره. وفي سياق ذلك أكد النائب عن كتلة بدر حسن الساعدي ان موقفا شخصيا من العبادي تجاه العامري هو ما يعرقل تسميته لحقيبة الداخلية.

واضاف الساعدي في حديث لـ"الغد": أجمعت الكتل المنضوية داخل التحالف الوطني، ومنها المجلس الاعلى الاسلامي والتيار الصدري والفضيلة على ان الشخص الافضل لوزارة الدفاع هو هادي العامري، ولاعتبار آخر وهو ان حقيبة الوزارة هي من استحقاق كتلة بدر. واشار الى ان كتلة دولة القانون صوتت "بالاجماع" قبل ثلاثة ايام على ان يكون العامري مرشحها الرسمي لحقيبة الداخلية، وهذا يدل على ان الكل مجمع على اختياره. لافتا الى ان الاكراد والطرف السني لا يمانعون ذلك، لان الامن للجميع ويجب اختيار شخصية قوية لتحمل مخاطر هذا الملف.

واضاف بالقول: المشكلة هي انه لا بد من رفع اسم العامري الى البرلمان للتصويت عليه، لكن للعبادي "موقف عناد غير مبرر"، لإبعاد العامري.

واشار الى ان قضية العبادي تجاه العامري "شخصية" لان الامين العام لمنظمة بدر في اول يوم لاختيار العبادي رئيسا للوزراء لم يوقع على ورقة ترشيحه، وهذا الامتناع عن التوقيع كان قرار البدريين وليس للعامري بشكل منفرد، وخلاصة رأيهم أن ابعاد المالكي واختيار العبادي سيفتت حزب الدعوة ويقسمه، ويضعف ائتلاف القانون.

وتابع بالقول: حتى في ليلة التصويت على الكابينة الحكومية، قال رئيس الوزراء ما نصه (لديّ مرشحان لحقيبة

اترك تعليق

ذات صلة

موسوعة العراق للاخبار