الأمن النيابية تستنكر تصريح أحد أعضاءها ضد جهازين أمنيين: يمثل خلفيته السياسية

الأمن النيابية تستنكر تصريح أحد أعضاءها ضد جهازين أمنيين: يمثل خلفيته السياسية

بغداد/ الغد برس:

استنكرت لجنة الأمن والدفاع النيابية، اليوم السبت، تصريح أحد أعضاءها بشأن اختراق المخابرات الأمريكية والإسرائيلية لجهازيّ مكافحة الإرهاب والأمن الوطني، معتبرة تلك التصريحات تمثل وجهة نظر "الخلفية السياسية" لمن أدلى بها.

وقال رئيس اللجنة محمد رضا آل حيدر، النائب عن كتلة سائرون، في بيان تلقت "الغد برس" نسخة منه "سمعنا مؤخراً تصريحاً من قبل أحد اعضاء لجنة الأمن والدفاع بخصوص اختراق جهازيّ الأمن الوطني ومكافحة الارهاب من قبل المخابرات الأمريكية والإسرائيلية، وهو بذلك يعبر عن وجهة نظره الشخصية وخلفيته السياسية، ولا يمثل بالضرورة وجهة نظر اللجنة".

وأضاف "اللجنة تدعم بقوة اجهزتنا الأمنية وقواتنا المسلحة، ولا يجوز بذات الوقت الطعن بها وبمساهمتها في تحقيق النصر على عصابات داعش الإرهابية وتقديمها الدماء الزكية للحفاظ على تربة الوطن".

ودعا إلى "توخي الحذر في تصريحاتهم، لأنهم يعبروا عن وجهة نظر أمنية خاصة، وان يبتعدوا عن مؤثرات العامل الإقليمي التي تحط من معنويات قواتنا المسلحة واجهزتنا الأمنية".

وكان عضو لجنة الأمن والدفاع النيابية، النائب عن كتلة بدر، كريم المحمداوي، قال في تصريح صحفي أدلى به يوم الأربعاء 31 تموز المنصرم، إن "المخابرات الأمريكية والإسرائيلية اخترقت جهازي الأمن الوطني ومكافحة الإرهاب، والاختراق حصل من خلال الاستحواذ على المعلومات العسكرية عن مواقع القوات الأمنية والحشد الشعبي في عموم البلاد".

وأضاف أن "الهدف من الاختراق استهداف المواقع العسكرية للحشد الشعبي والقوات الأمنية من قبل الطيران الإسرائيلي والتحالف الدولي بذريعة الخطأ".

وطالب "رئيس الوزراء القائد العا

اترك تعليق

ذات صلة

موسوعة العراق للاخبار