عربي ودولي 2019/08/05 01:47:30 ص طباعة 922

العنصرية تزدهر في عهد ترامب.. سفاح تكساس: أكره المهاجرين

العنصرية تزدهر في عهد ترامب.. سفاح تكساس: أكره المهاجرين

متابعة/ الغد برس:

أكد منفذ الهجوم المسلح في ولاية تكساس الامريكية، ان الدافع هو كرهه للمهاجرين الذين يرى انهم اخطر تهديد لمستقبل الولايات المتحدة.

وقال منفذ الهجوم على متجر "وولمارت" بمدينة إل باسو الأمريكية على الحدود المكسيكية، في منشور على صفحته في موقع "فيسبوك" قبل نصف ساعة من تنفيذ الهجوم انه يكره المهاجرين، بحسب وسائل اعلام غربية.

وكشفت الشرطة أن المتهم بالهجوم الذي خلف عشرات القتلى والجرحى بين المتسوقين، هو رجل عمره 21 عاما، صاحب بشرة بيضاء ويدعى باتريك كروزياس.

ونقلت وسائل إعلام محلية عن جارة سابقة له أن الرجل كان وحيدا منعزلا جدا، لا يتواصل مع أحد تقريبا، ويسيئ الكلام دائما عن أصحاب عمره الذين انخرطوا في فعاليات رياضية أو موسيقية بالكلية التي درس فيها.

وفي صفحة له على أحد مواقع التواصل الاجتماعي، كتب كروزياس في وقت سابق أنه لا تطلعات له أبعد من التمتع بالحياة العادية، وأن العمل بشكل عام شيء مفرح، وأنه يتطلع لمهنة في تكنولوجيا الكمبيوتر، كونه يقضي 8 ساعات يوميا وراء الكمبيوتر.

وأضاف أنه لم يشارك أبدا في النشاطات خارج البرنامج الدراسي في الكلية بسبب "افتقارها للحرية".

واعلن كروزياس عن نيته تنفيذ الهجوم في بيان مكون من 4 صفحات مليئة بالأخطاء المطبعية والنحوية نشره تحت عنوان "الحقيقة المزعجة" قبل نصف ساعة تقريبا من الهجوم، وقالت الشرطة إنه رغم علمها بصدور المنشور، لم يكن لديها متسعا من الوقت لتحديد هوية الناشر وهدف الهجوم المحتمل.

ويكشف بيان كروزياس عن خيبة أمل وإحباط ممزوجين بالغضب إزاء الواقع الأمريكي لدى شخص اعتنق الفكر العنصري وعقيدة تفوق العرق الأبيض.

اترك تعليق

ذات صلة

قناة الغد برس على التليغرام