بغداد تصدر توضيحا بشأن زخم المراجعين الكبير لاحدى دوائر وزارة المالية

بغداد تصدر توضيحا بشأن زخم المراجعين الكبير لاحدى دوائر وزارة المالية

بغداد/ الغد برس:

أصدرت محافظة بغداد، اليوم الاربعاء، توضيحاً بشأن الزخم الحاصل بأعداد المراجعين المفصولين سياسيا لخزينة بغداد التابعة لوزارة المالية في دائرة التعويضات التابعة لمحافظة بغداد.

 

وقالت المحافظة في بيان تلقت "الغد برس"، نسخة منه، ان " محافظ بغداد فلاح الجزائري يتابع بقلق الزخم الكبير الحاصل للمراجعين من المفصولين سياسيا لخزينة بغداد التابعة  لوزارة المالية وغياب التنظيم والاكتظاظ في دائرة التعويضات" ، مبينة ان "دور محافظة بغداد هو مساند لعمل خزينة بغداد حيث تشغل الاخيرة مقرا لها في دائرة التعويضات بمنطقة (السنك) وتستضيفها منذ عام ٢٠١٢".

 

واكدت انه " في حالة استمرار الوضع على ماهو عليه فان المحافظة ستضطر الى غلق دائرة التعويضات للحفاظ على سلامة المواطنين وحرصا منها على تنظيم العمل".

 

كما دعت المحافظة وزارة المالية والخزينة الى "تحمل مسؤولياتها وان تقوم بتوزيع المتقدمين جغرافياً على مناطقهم كأن يكون في التربيات او المدارس او موسسة السجناء او الشهداء او حتى اعتماد الاستمارة الإلكترونية للتخفيف من الضغط والزخم الحاصل على الموظفين ودائرة التعويضات, وتمديد مدة المراجعات للمواطنين الى نهاية الشهر وزيادة اعداد الموظفين لاستقبالهم وتوفير الحماية الأمنية والاهتمام بذلك والحرص على اعتماد الضوابط وتسهيل الإجراءات من الدوائر ذات العلاقة لغرض انسيابية العمل والمراجعات".

اترك تعليق

ذات صلة

موسوعة العراق للاخبار