محليات 2019/08/07 05:45:14 م طباعة 3775

اغتصاب عاملة كينية في بغداد طلبت إجازة لحضور جنازة ابنتها

اغتصاب عاملة كينية في بغداد طلبت إجازة لحضور جنازة ابنتها

بغداد/ الغد برس:

كشفت وافدة كينية تعمل في بغداد، اليوم الاربعاء، عن تعرضها لاغتصاب جسدي من قبل صاحب الشركة التي تعمل فيها.

ولجأت الضحية إلى منظمة مجتمع مدني معنية بحقوق الانسان، ونقل أحد أعضاء المنظمة لـ"الغد برس"، قول الضحية انها "تعرضت لضرب وتعذيب مستمر لمدة ايام، على يد صاحب الشركة بالتعاون مع ثلاثة اخرين، على خلفية طلبها اجازة تعود خلالها الى بلادها، لحضور جنازة ابنتها، التي توفيت خلال عملها في العراق".

واكدت الضحية "بعد تعرضي للتحرش المستمر من قبل صاحب المكتب، ورفضي الانصياع لرغباته، تم حجري وتعذيبي، ثم في الاول من الشهر الحالي، قام باخلاء المكتب بشكل متعمد حتى بقيت وحدي فيه ضمن مبيت العاملات، ليقوم تلك الليلة بفعلته".

يشار الى ان العديد من حالات الاغتصاب للعاملات الاجنبيات، وخصوصا الكينيات، تحصل وبشكل مستمر بحسب المنظمة، حيث يستغل اصحاب شركات التوظيف، عدم وجود سفارة لكينيا في العراق، بالاضافة الى غياب الاهتمام الحقيقي من الجهات المعنية، بحماية العمال الاجانب، من الاتجار والاستغلال الجنسي، والاساءة الجسدية.

اترك تعليق

ذات صلة

قناة الغد برس على التليغرام