عربي ودولي 2019/08/11 10:55:41 م طباعة 171

بولتون وجونسون يبحثان خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي والعقوبات الايرانية والصينية

بولتون وجونسون يبحثان خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي والعقوبات الايرانية والصينية

متابعة/ الغد برس:

أفادت وسائل اعلام غربية، اليوم الاحد، بوصول مستشار الأمن القومي الأميركي جون بولتون، الى عاصمة المملكة المتحدة لندن لإجراء مباحثات بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي، والعقوبات على إيران والصين.

وبحسب وسائل الاعلام فأنه من المتوقع أن يدعو بولتون إلى تشديد الموقف البريطاني تجاه كل من إيران وشركة "هواوي" الصينية للاتصالات خلال المحادثات التي سيجريها على مدى يومين.

واشارت الى ان هذه المحادثات تعكس مساعي إدارة ترامب لتعزيز العلاقات مع الحكومة البريطانية الجديدة برئاسة رئيس الوزراء، بوريس جونسون بعد التوتر الذي شاب العلاقة بين ترامب ورئيسة وزراء بريطانيا السابقة تيريزا ماي.

ومن المتوقع أن يحث بولتون المسؤولين البريطانيين على أن تكون سياستهم تجاه إيران أكثر توافقا مع سياسة واشنطن التي تضغط على طهران بعقوبات مشددة، بعد أن سحب ترامب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي المبرم بين إيران والقوى العالمية.

وتدعم بريطانيا حتى الآن الاتحاد الأوروبي في التمسك بالاتفاق النووي، لكن احتجاز ناقلة نفط بريطانية في مضيق هرمز شكل ضغطا على لندن للنظر في اتخاذ موقف أكثر تشددا تجاه إيران.

وكانت قوة مشاة البحرية البريطانية قد احتجزت سفينة إيرانية في الرابع من يوليو قبالة ساحل جبل طارق للاشتباه في أنها تهرب النفط إلى سوريا.

ونقلت "رويترز" عن مسؤول كبير بإدارة ترامب قوله، إن الذريعة التي سيسوقها بولتون للبريطانيين تتمثل في أن تشديد موقفهم سيزيد الضغط على إيران إذا أعلنت لندن موت الاتفاق النووي.

ويضغط ترامب على بريطانيا أيضا لتشديد موقفها تجاه شركة "هواوي" الصينية للاتصالات من منطلق القلق من أن تقنيتها القادمة للجيل الخامس من الهواتف تمثل خطرا على الأمن القومي، وتريد واشنطن من حلفائها ومنهم بريطانيا تجنب استخدام أجهزة تنتجها الشركة الصينية.

اترك تعليق

ذات صلة

قناة الغد برس على التليغرام