عربي ودولي 2019/08/16 11:27:30 م طباعة 433

قطبان ناقلة النفط الإيرانية غريس 1 لا يرغب في مواصلة عمله

قطبان ناقلة النفط الإيرانية  غريس 1  لا يرغب في مواصلة عمله

متابعة/ الغد برس:

كشف محامي أفراد من طاقم ناقلة النفط الإيرانية "غريس 1"، اليوم الجمعة، إن قبطان الناقلة لم يعد يرغب في مواصلة العمل على متن السفينة، التي تحتاج إلى إصلاحات قد تعيق رحيلها الفوري من جبل طارق.

ونقلت وكالة "أسوشيتد برس"، عن المحامي ريتشارد ويلكنسون، الذي يمثل ثلاثة من أفراد طاقم الناقلة، قوله إن المواطن الهندي الذي قاد ناقلة النفط حتى تاريخ احتجازه في أوائل تموز، طلب من أصحاب العمل الإيرانيين استبداله.

واضاف "القبطان لا يريد البقاء في قيادة السفينة، يريد العودة إلى المنزل، لأنه لم يكن سعيدا بالعودة إلى السفينة المعطلة.. لكنه قبطان مهني وسينتظر حتى قدوم طاقم جديد للقيام بعملية التسليم المناسبة".

وبين أن الناقلة كانت بحاجة إلى إصلاحات في جبل طارق حتى قبل السيطرة عليها، الأمر الذي يعيق استبدال أجزاء محددة منها، مما جعل الناقلة غير صالحة لمغادرة الميناء في رحلة طويلة على الفور من إطلاق سراحها.

وتشير الوكالة إلى أنه ما زاد من عدم اليقين لدى الطاقم، أن الوجهة المحتملة التالية للبضاعة أصبحت موضع خلاف، حيث صدرت تصريحات متعارضة من قبل السلطات الإيرانية وجبل طارق حول الشروط التي أدت إلى إطلاق السفينة.

كما أن قرار القبطان يأتي بعد تهديد الولايات المتحدة بفرض عقوبات على طاقم ناقلة النفط الإيرانية، بحجة أن السفينة كانت تساعد الحرس الثوري الإيراني، الذي تصنفه واشنطن "منظمة إرهابية".

اترك تعليق

ذات صلة

قناة الغد برس على التليغرام