عربي ودولي 2019/08/17 10:50:13 ص طباعة 957

من ضمنهم عشرات العراقيين.. غينيا الجديدة تنقل بعض طالبي اللجوء من مراكز الاحتجاز إلى السجن

من ضمنهم عشرات العراقيين.. غينيا الجديدة تنقل بعض طالبي اللجوء من مراكز الاحتجاز إلى السجن

بغداد/ الغد برس:

قامت دائرة الهجرة في بابوا غينيا الجديدة بنقل الكثير من طالبي اللجوء الذين من بينهم العشرات من العراقيين إلى مجمع سجن مدينة بورت مورسبي في بومانا والذي تم تمويل انشائه من أستراليا بتكلفة تبلغ حوالي 20 مليون دولار.

وقال بهروش بو شاني ،وهو صحفي إيراني كردي واللاجئ في جزيرة مانوس ، إنه "

تم نقل أكثر من 50 رجلاً إلى مركز بومانا للهجرة ، وهو مبنى احتجاز ملحق بسجن بومانا بعد عزلهم عن عوائلهم ، واتهم حكومة بابوا غينيا الجديدة باستهداف الرجال "كعقاب" والسعي لمنع نقلهم إلى أستراليا" ، مبينا ان " عناصر هيئة الهجرة والجنسية في بابوا غينيا الجديدة اصدروا امرا لجميع المحتجزين بتسليم هواتفهم النقالة وكذلك الادوية وبقية الممتلكات الشخصية ، اضافة الى منعهم من مغادرة الغرف المخصصة لهم دون اذن منهم" .

وجاء في إعلان منفصل صدر عن جمعية الهجرة الدولية أن "نية نقل غير اللاجئين إلى بومانا قد تم الإعلان عنها لسنوات عديدة ، بينما استمروا في تشجيع غير اللاجئين على المغادرة طوعًا والعودة الى بلدانهم ، في حين أن البعض من غير اللاجئين قد غادروا طواعية وأُرسل آخرون إلى اوطانهم ، إلا أن هناك ما يقرب من 100 رجل ما زالوا في بابوا غينيا الجديدة ، ولا يمكن ترحيلهم لأن بلد جنسيتهم يرفض قبول الإعادة القسرية".

علما ان " طالبي اللجؤ هولاء سوف لن ولم يتم اعطائهم حق اللجؤ في استراليا كونهم حاولو الدخول الى استراليا بشكل غير شرعي عن طريق القوارب وهي سياسة تتبعها استراليا بشكل حازم".

اترك تعليق

ذات صلة

موسوعة العراق للاخبار