مصدر يكشف عن تضارب بالأرقام والبيانات المتعلقة بمشاريع البرنامج الحكومي

مصدر يكشف عن تضارب بالأرقام والبيانات المتعلقة بمشاريع البرنامج الحكومي

بغداد/ الغد برس:

كشف مصدر في وزارة التخطيط، اليوم السبت، عن عدم مصداقية أغلب الوزارات، بالتعامل مع الأرقام والبيانات المتعلقة بالمشاريع المدرجة ضمن البرنامج الحكومي.

وقال المصدر لـ"الغد برس" إن "أغلب الوزارات تزود مجلس الوزراء، ببيانات وأرقام تجانب الحقيقة على أرض الواقع، بالنسبة للمشاريع المدرجة ضمن البرنامج الحكومي، التي يعوّل عليها رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي، أمام مجلس النواب والكتل السياسية".

وأضاف، أن "أغلب الوزارات ترسل إلى مجلس الوزراء، أرقام ونسب إنجاز متفاوتة، تنافي النسب المتحققة على أرض الواقع، بالنسبة للمشاريع المدرجة ضمن البرنامج الحكومي".

وبين، أن "الفرق الميدانية التي كلفها رئيس مجلس الوزراء، لتقييم النسب المرسلة ومطابقتها، اكتشفت عدم جدية ومصداقية تلك الوزارات، حيث أن النسب الخقيقية أقل بكثير عن ما ورد إليها في التقارير الفصلية".

وأفاد، أن "بعض الوزارات، تقوم بزيادة نسب الإنجاز المرسلة إليها من إدارات المشاريع، وتتجاوز إعلام الحكومة بالمشاكل والمعوقات التي تحول دون إنجاز المشاريع في التوقيتات المعلنة".

وعزا ذلك، إلى "استمرار تلكؤ الشركات المنفذة، سواء الحكومية أو الخاصة، في تنفيذ فقرات العقود النبرمة لأسباب عديدة، أهمها عدم توفر الأموال، أو التأخر في إطلاقها من قبل وزارة المالية، فضلاً عن الفساد المستشري في عدد من تلك المشاريع".

اترك تعليق

ذات صلة

موسوعة العراق للاخبار