صحف اوروبية تحتفي مجاميع الدراجين العراقيين وعودة الحفلات الراقصة الى بغداد

صحف اوروبية تحتفي مجاميع الدراجين العراقيين وعودة الحفلات الراقصة الى بغداد

بغداد/ الغد برس:

احتفت وسائل اعلام اوروبية اليوم الاحد، بما وصفته "عودة الحفلات الراقصة الى بغداد وانتشار مجاميع الدراجين"، مرة اخرى، عادة ذلك احد نتائج هزيمة تنظيم داعش الارهابي وعودة الحياة الى البلاد.

وبينت صحيفة "ايرو نيوز" الاوروبية، عبر تقرير لها ترجمته "الغد برس"، تناول الاعلام الاوروبي للحياة في العراق بشكل مغاير عن نشرات الاخبار، موردة تقريرا لوكالة "رويترز" عن انتشار مجاميع الدراجين مثل "مونغولز"، في العراق، بالملابس الجلدية والاذرع الموشومة كمنظمات تقوم باعمال تطوعية خيرية.

كما واحتفي بالحفلات التي تقيمها عدة جهات تنظيمية، ومنها حفلة اقيمت في وسط بغداد، وتضمنت استعراض وسباقات دراجات وسيارات، ثم حفل راقص مع حلول الليل، حيث خصصت اماكن للعوائل واخرى للشباب،  للمشاركة في الحدث الذي نظمته احدى شركات قطع الغيار، ليكون الاول من نوعه بدعوة عامة مفتوحة.

وتحدثت "رويترز" عن انتشار قريب وكبير للحفلات الراقصة والفعاليات الشبابية التي تتضمن موسيقى الهيب هوب، الدراجات والسيارات، وكذلك اجهزة التدخين المحمولة، حيث باتت الشركات تجد في اقامة ورعاية الحفلات وسيلة ناجحة للترويج ضمن طبقات الشباب العراقي، المتحمس لهذه النشاطات التي اختفت منذ عقود بسبب الحصار والحروب.

اترك تعليق

ذات صلة

قناة الغد برس على التليغرام