السوداني: المحاصصة هي سبب الفساد وما زالت معتمدة كأسلوب حكم

السوداني: المحاصصة هي سبب الفساد وما زالت معتمدة كأسلوب حكم

بغداد/ الغد برس:

كشف النائب محمد شياع السوداني، اليوم الاربعاء، عن استمرار الكتل السياسية بانتهاج المحاصصة الطائفية والمذهبية والتوافق بينهم، لمنح المسؤوليات والدرجات ضمن المناصب الخاصة وغيرها.

وقال السوداني في بيان تلقت "الغد برس"، نسخة منه، ان "المحاصصة ما تزال موجودة على الرغم من البيانات والمواقف المعلنة، واصحابها ما زالوا يعملون بكل جراة دون اي اعتبار للرفض الشعبي".

وتابع "الدولة فشلت في انهاء ملف الدرجات الخاصة بسبب تنازل الاحزاب عنها في العلن، ومطالبتها بها في السر والاجتماعات الخاصة، حيث تسبب ذلك بابقاء المكلفين بالدرجات الخاصة، في حالة قلق وظيفي وترقب، عرقل قيامهم بمهامهم، فالكل ينتظر الاخبار الصحيحة ناهيك عن الاشاعات والتسريبات بالترشح وتقديم السير الذاتية لذلك الحزب او هذا".

واضاف "الكل كان حبيس ظرفه، وبات شغله الشاغل هو كيفية التصرف فيما اذا خسر المنصب، في الوقت الذي تدار فيه صفقات سرية لتعيين مرشحين مستقلين قدموا فروض الطاعة والولاء كمدراء عامين ومستشارين ورؤساء هيئات، على غرار تعيين المفتشين العامين، من دون الاعلان عن اي الية او معايير للاختيار".

وشدد السوداني على ان الظروف الحالية لم تتسبب فقط في خسارة العراق اموال طائلة "لتبلغ نسبة العجز في الموازنة 35 ترليون دينار، لكن عمق من الفساد الاداري، وتسبب في تحويل العراق الى بيئة طاردة للاستثمار، وزاد من الفجوة بين فئات المجتمع".

اترك تعليق

ذات صلة

قناة الغد برس على التليغرام