المهندس: أميركا قصفت المعسكرات بطائرات مسيرة إسرائيلية ولدينا خرائط وتسجيلات بذلك

المهندس: أميركا قصفت المعسكرات بطائرات مسيرة إسرائيلية ولدينا خرائط وتسجيلات بذلك

بغداد/ الغد برس:

اكد نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي ابو مهدي المهندس، اليوم الاربعاء، امتلاك الهيئة ادلة على قيام القوات الامريكية باستهداف مقرات الحشد بطائرات اسرائيلية.

وقال المهندس في بيان تلقت "الغد برس"، نسخة منه "تتوفر لدينا معلومات دقيقة ومؤكدة ان الامريكان قاموا هذا العام بادخال اربع طائرات مسيرة اسرائيلية عن طريق اذربيجان لتعمل ضمن اسطول القوات الامريكية، وتنفذ طلعات جوية تستهدف مقرات عسكرية عراقية".

وتابع "لدينا معلومات اخرى وخرائط وتسجيلات عن جميع انواع الطائرات الامريكية، ومواعيد اقلاعها وهبوطها بالاضافة لعدد ساعات طيرانها في العراق، حيث قامت مؤخرا باستطلاع مقراتنا بدلا من تعقب داعش، وتضمن ذلك جمع بيانات تخوص الوية الهيئة، مخازن الاعتدة والسلاح، وقد قمن بعرض ذلك على الاخوة في العمليات المشتركة والدفاع الجوي".

واضاف "الجيش الامريكي يحاول السيطرة على الاجواء العراقية عن طريق استغلال رخصة الاستطلاع، وبضمن ذلك التشويش على اي طيران اخر بضمنه الخاص بالجيش العراقي، في حين يسمح لطائرات امريكية واسرائيلية، تنفيذ اعتداءات متكررة، الامر الذي كشفته بعض مراكز البحوث الامريكية وتصريحات رئيس الوزراء الاسرائيلي".

كما وكشف المهندس عن وجود "مشروع قادم لتصفيات جسدية لعدد من الشخصيات الجهادية والداعمة للحشد الشعبي"، في الوقت الذي شدد فيه على "تحميل المسؤولية للقوات الامريكية بشكل كامل عما حدث، اعتبارا من هذا اليوم، فليس لدينا اي خيار سوى الدفاع  عن النفس وعن مقراتنا باسلحتنا الموجودة حاليا، او تلك الاكثر تطورا، وقد انتظرنا طول هذه المدة لحين اكمال جميع تحقيقاتنا بدقة حول الموضوع".

وشدد "ابلغنا قيادة العمليات المشتركة باننا سنعتبر اي طيران اجنبي يحلق فوق مقراتنا دون علم الحكومة العراقية، كطيران معادي، وسنتعامل معه وفق هذا المنطلق، مستخدمين كل اساليب الردع للحيلولة دون الاعتداء على مقراتنا".

يشار الى ان هجمات متعددة كانت قد استهدفت مقرات تابعة لفصائل الحشد الشعبي، في عموم العراق، منذ ما  يقارب الشهر، حيث يرجح ان يكون الطيران الاسرائيلي، مسؤولا عنها.

اترك تعليق

موسوعة العراق للاخبار