بالوثيقة.. هيئة الحشد الشعبي: كلام ابو مهدي المهندس لا يمثل الرأي الرسمي لنا

بالوثيقة.. هيئة الحشد الشعبي: كلام ابو مهدي المهندس لا يمثل الرأي الرسمي لنا

بغداد/ الغد برس:

اكد رئيس هيئة الحشد الشعبي فالح الفياض، اليوم الخميس، ان كلام ابو مهدي المهندس لا يمثل الرأي الرسمي لنا حول استهداف المقار العسكرية للحشد، فيما اكد أن التحقيقات الاولية بشأن التفجيرات لمخازن العتاد كانت بعمل خارجي مدبر.

وقال الفياض في بيان تلقته "الغد برس" انه "بتوجيه واشراف من القائد العام للقوات المسلحة عادل عبد المهدي، فقد تابعنا التحقيقات والتطورات الاخيرة خصوصا استهداف عدة مخازن عتاد تابعة للحشد الشعبي، كما تابعنا مواقف مختلف الجهات من هذه القضايا".

واضاف ان "التحقيقات الاولية التي قامت بها اللجان الخاصة الالموسعة والمشكلة بامر القائد العام للقوات المسلحة حول الانفجارات الاخيرة في مخازن العتاد التابعة لهيئة الحشد الشعبي، بانها كانت بعمل خارجي مدبر وان التحقيقات مستمرة للوقوف بشكل دقيق"، داعيا الجهات المسؤولة الى "اتخاذ المواقف المناسبة بحقها".

وشدد المهندس على ضرورة "التشديد على الامر الصادر من القائد العام للقوات المسلحة بالسيطرة التامة على الاجواء العراق وايقاف كل الرخص كما ورد في الاوامر والتوجيهات الصادرة حول الموضوع".

واكد الفياض على "اهمية اتخاذ سلسلة من التدابير لتعويض الخسائر البشرية والمادية والاسراع بنقل مخازن العتاد الى الاماكن المؤمنة والبعيدة عن المناطق المأهولة بالسكان"، مشيرا الى ضرورة "اتخاذ كافة الاجراءات لحمايتها".

وتابع الفياض ان "رئاسة هيئة الحشد الشعبي تؤكد ان ما نسب الى نائب رئيس الهيئة بغض النظر عن صحة صدوره عنه لا يمثل الموقف الرسمي للحشد الشعبي والقائد العام للقوات المسلحة او من يخوله هو المعبر عن الموقف الرسمي للحكومة العراقية وقواتها المسلحة".

ولفت الفياض الى ان "الحكومة وخصوصا اجهزتها الامنية وقواتها المسلحة وكافة تشكيلاتها تستمر بمتابعة التطورات واتخاذ الاجراءات المطلوبة لحماية امن العراق وشعبه ودرء المحاولات التي تسعى لزعزعة الاستقرار وخلط الاوراق وزجه في حرب سعينا ونسعى لتجنيب العراق والمنطقة من مخاطرها".

اترك تعليق

ذات صلة

قناة الغد برس على التليغرام