خاص الغد 2014/09/29 11:19:00 م طباعة 809

الزبيدي يفتح أجنحة وزارة النقل ومؤسساتها لرقابة «السلطة الرابعة»

الزبيدي يفتح أجنحة وزارة النقل ومؤسساتها لرقابة «السلطة الرابعة»

كتب - فيصل المحمداوي


بغداد: للمرة الأولى، يفتح وزير النقل المهندس باقر جبر الزبيدي أجنحة وزارته، ومؤسساتها، بجميع الأروقة والأقبية و"الزوايا المستترة" لرقابة السلطة الرابعة، مشدّداً على القول إن من أولى مهام الوزارة، تأكيد أهمية عمل الصحافة كسلطة رابعة مرادفة لعمل وزارة النقل. ففي رأي الزبيدي، يُفترض ان تكون تلك السلطة حاضرة في جميع أنشطة الوزارة كجهة رقابية لها الحق في الاطلاع على كل ما يدور في أروقة العمل المؤسساتي ورصد الحالات السلبية واعلام الوزير شخصياً بها عن طريق وسائل الاعلام المختلفة لاسيما وان هناك الكثير من الحالات التي تخص عمل الوزارة "لم نتمكن من التعرف اليها إلا من خلال الاعلام"، بحسب اعتراف الوزير.

وألزم الوزير نفسه - في مؤتمر صحفي عقد أمس بحضور رؤساء تحرير سبع صحف يومية- باصطحاب عدد من الصحفيين بجولاته الميدانية في المنشآت. وقال إنه سيُشرك مختلف وسائل الإعلام والصحف في جولاته، مؤكداً أهميتها في تشخيص أمكنة الخلل والإخفاق في عمل الوزارة فالصحفي - طبقاً لقول وزير النقل- يمتلك القدرة على تشخيص الحالات السلبية في اي من مفاصل العمل الاداري. وشدّد الزبيدي على القول: "سنعمل على الاستفادة من جميع الطروحات الاعلامية في تصويب عمل الوزارة فللاعلام اهمية قصوى في اطلاع الرأي العام على طبيعة العمل الخدمي الذي نقوم به ".

وفي إطار عرضه لخطته الجديدة في "تثوير" عمل الوزارة، وأدائها وتطوير إمكاناتها، ركز الوزير على تحديث قطاع المطارات، وتحسين خدمات النقل الجوي، الداخلي والخارجي، بالإضافة الى تسهيل عملية التنقل عبر المطارات باست

اترك تعليق

موسوعة العراق للاخبار