مرجع ديني يحذر من جبهتين إحداهما تمثل مخططات الاحتلال

مرجع ديني يحذر من جبهتين إحداهما تمثل مخططات الاحتلال

بغداد/ الغد برس:

حذر المرجع الديني، جواد الخالصي، اليوم السبت، من مخططات الاحتلال بتعمد خلط الاوراق بين المجاهدين من العلماء، وبين الخانعين والتابعين من دعاة الإنتماء للإسلام زيفاً.

وقال الخالصي، على صفحته في "تويتر"، وتابعته "الغد برس"، ان "في العراق اليوم لدينا جبهتان؛ الأولى جبهة الاحتلال وأعوانه وأتباعه الفاسدين، والثانية جبهة الشعب وأبنائه المقاومين والصامدين".

واضاف المرجع، أن "في الجبهة الثانية يقف كل عراقي مخلص؛ في مقدمتهم علماء الأمة، وقادة الحركة الإسلامية، وقادة الإسلام السياسي الحقيقي، وليس كما يسميهم البعض لتشويه صورتهم ومحاصرتهم، ولخلط الأوراق بين المجاهدين من العلماء، وبين الخانعين والتابعين من دعاة الانتماء للإسلام زيفاً".

وتابع الخالصي، أنه "في ظل الاحتلال وفي مشروعه السياسي؛ فيجب ان تنتبه أيها العراقي المخلص لمخطط الاحتلال وأذنابه بخلط الأوراق المتعمد من أجل طعن الأمة في مركز قوتها؛ وهو الإسلام ورسالته العظيمة".

اترك تعليق

ذات صلة

موسوعة العراق للاخبار