الخارجية: استخدامنا لكلمة استدعاء مع القائم باعمال السفارة الاميركية مقصوداً

الخارجية: استخدامنا لكلمة استدعاء مع القائم باعمال السفارة الاميركية مقصوداً

بغداد/ الغد برس:

اوضح المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، احمد الصحاف، اليوم السبت، سبب استخدام كلمة "استدعاء" بخبر الوزارة  الخاص عن القائم باعمال السفارة الاميركية في العراق.

وقال الصحاف في بيان تلقت "الغد برس"، نسخة منه، إن "استعمالنا لمفردة (استدعى) جاءت مقصودة ونعنيها، وكنّا نحملُ موقفاً محدداً وأوصلناه".

وبين أن "الموقف يتلخص بأن الشراكة تستدعي تبادل المواقف والاحاطات في كل ما من شأنه أن ينعكس على مصالحنا المشتركة، وحيث استجدت أحداث لها انعكاسات على بنية الامن الوطني العراقي، في ظل منطقة تشهد اضطرابا".

وأضاف أن "رؤيتنا لمصلحة العراق ضمن السياسة الخارجية تتطلب النظر الى الاولويات الواقعية للبلاد وفي مقدمتها تكريس مكتسبات العراق طيلة سنوات مضت وأخذنا لادوار ممكنة وحقيقية ضمن نسق دعم التوازن والاستقرار في المنطقة".

وأردف "لذا كانت رؤيتنا بضرورة الالتزام بمسارات أوضح للشراكة الستراتيجية وعدم إدخال العراق في كل ما يزعزع أستقراره وأمنه، وتتجلى هذه الرؤية بضرورة تبادل كافة المعلومات اللازمة".

وكان وزير الخارجية، محمد علي الحكيم، قد استدعى القائم بالأعمال في سفارة الولايات المتحدة الأمريكيّة لدى بغداد، أمس الجمعة.

اترك تعليق

ذات صلة

قناة الغد برس على التليغرام