الفتح: الاعتداءات الصهيونية ضد الحشد إعلان حرب على العراق ونحمل التحالف الدولي المسؤولية

الفتح: الاعتداءات الصهيونية ضد الحشد إعلان حرب على العراق ونحمل التحالف الدولي المسؤولية

بغداد/ الغد برس:

وصف تحالف الفتح، مساء اليوم الأحد، "الاعتداءات الصهيونية" على قوات الحشد الشعبي بأنها "إعلان حرب" على العراق، محملاً التحالف الدولي ضد الإرهاب وبالأخص الولايات المتحدة الأمريكية المسؤولية الكاملة إزاء هذا العدوان.

وقال التحالف في بيان تلقت "الغد برس" نسخة منه "ندين بشدة الإعتداءات الصهيونية المتكررة التي استهدفت مخازن أسلحة الحشد ومعسكراته حتى وصلت الى استهداف قيادته، كما ان ما حدث اليوم من استهداف لاحد قيادات الحشد في مدينة القائم يمثل انعطافة خطيرة في مجرى استهدافات الكيان الصهيوني للحشد الشعبي وكيانه وقياداته".

وأضاف "وفي الوقت الذي نحتفظ فيه بحق الرد على هذه الاستهدافات الصهيونية نحمل التحالف الدولي خصوصا الولايات المتحدة الأمريكية المسؤولية الكاملة ازاء هذا العدوان الذي نعتبره اعلان حرب ع العراق وشعبه وسيادته الوطنية".

وتابع التحالف "على الحكومة العراقية والبرلمان العراقي حماية الشعب العراقي واجهزته الامنية وجيشه وحشده، وان تنفتح على جميع الخيارات الاستراتيجية التي من شأنها حماية الأجهزة والمعدات والأسلحة التي تحفظ سيادة العراق وامنه الوطني وكرامته واستقلاله".

وأكد الفتح "اننا نعتقد بعدم ضرورة للوجود الامريكي الذي يدعي توفير حماية الأجواء بينما يشكل وجودهم غطاءً لجميع هذه الاستهدافات الصهيونية".

اترك تعليق

ذات صلة

قناة الغد برس على التليغرام