محليات 2019/08/26 01:35:03 م طباعة 338

مصدر لـ الغد برس : مشروع مصفى كركوك يواجه عقبات سياسية ومشاكل إدارية بسبب الأرض المخصصة له

مصدر لـ الغد برس : مشروع مصفى كركوك يواجه عقبات سياسية ومشاكل إدارية بسبب الأرض المخصصة له

بغداد/ الغد برس:

أفاد مصدر مطلع في كركوك، اليوم الاثنين، ان مشروع إنشاء مصفى كركوك الاستثماري، يواجه العديد من العقبات التي وصفت بالسياسية والفنية والمالية، إضافة إلى وجود مشاكل إدارية بالنسبة لقطعة الأرض المخصصة لإنشاء المشروع.

وقال المصدر في حديث خص به "الغد برس" إن "وزارة النفط، أحالت مشروع إنشاء مشروع مصفى استثماري الأول من نوعه في محافظة كركوك، بطاقة إنتاجية تبلغ (150) ألف برميل يومياً، وتم تخصيص قطعة أرض تبلغ مساحتها (2000) دونماً، تحتوي على أربعة آبار للنفط الخام، تقع خارج حدود مدينة كركوك بمسافة (20) كم2، باتجاه ناحية الدبس".

وأضاف، أن "وزارة النفط، درست المشروع من جميع جوانبه، وكلفت إحدى الشركات البريطانية المتخصصة بوضع التصاميم الخاصة بالمشروع، خلال فترة سنتين، وبلغت قيمة التصاميم المعدة، مبلغ (100) مليون دولار، قام المستثمر بدفعها إلى الوزارة".

وبين المصدر، أن "أولى العقبات التي واجهت المشروع، هي التناحرات السياسية والقومية بين مكونات المحافظة، حيث طالبت كل من الجهات العربية والكردية والتركمانية، بإقامة المشروع داخل حدودها الإدارية في المحافظة، وتم التوصل إلى حل يرضى جميع الأطراف باختيار الموقع" .

وأفاد، أن "قطعة الأرض المخصصة تملكها عدة جهات رسمية وأهلية، منها (500) دونماً عائدة لشركة نفط الشمال، تم حسمها، فيما تعود بقية المساحة إلى وزارة المالية وسكان المنطقة، بانتظار حل الإشكالات المتعلقة بتلك المساحات، فيما اقترحت الوزارة، قيام المستثمر بدفع مبالغ التعويضات إلى أصحاب الأراضي المشمولة ضمن مساحة المشروع".

وأشار إلى أن "العقبة الأخرى التي واجهت المشروع، هي عدم حصول المستثمر على التمويل الكافي، وطالب بتغيير الطاقة الإنتاجية من (150) ألف برميل، إلى (70) ألف، وتمت موافقة وزارة النفط على الطلب، ما يستوجب تغيير التصاميم المتدة".

واختتم المصدر حديثه، بأن " لجنة من مجلس الوزراء، زارت الموقع خلال الأيام القليلة الماضية، بتكليف من رئيس مجلس الوزراء، لغرض الاطلاع على سير العمل، كون المشروع مدرج ضمن البرنامج الحكومي، إلا أن الفريق تفاجأ بعدم وجود أية أعمال داخل المشروع، وأن قطعة الأرض متروكة، وعدم وجود أية بوادر لإنشاء المشروع، علماً أن البيانات المتوفرة، تشير إلى استمرار العمل، حيث أن من المقرر، دخول المصفى حيز التشغيل الفعلي، خلال سنة 2022".

اترك تعليق

ذات صلة

موسوعة العراق للاخبار