كتلة السند الوطني تطالب الحكومة باتخاذ الاجراءات القانونية بحق قناة الحرة

كتلة السند الوطني تطالب الحكومة باتخاذ الاجراءات القانونية بحق قناة الحرة

بغداد/ الغد برس:

طالب رئيس كتلة السند الوطني البرلمانية، احمد الاسدي، اليوم الاحد، الحكومة باتخاذ الاجراءات القانونية بحق قناة الحرة واغلاق مكاتبها في العراق.

وقال الاسدي في بيان تلقته "الغد برس"، ان "ما بثته قناة الحرة استهداف مبيت ضد مرجعيتنا الدينية وعدوان سافر على الامة واسلامها ومقدساتها قبل ان يكون عدوانا على المرجعية ومقامها السامي".

واضاف من هنا ندعو الحكومة العراقية الى "اتخاذ كافة الاجراءات القانونية بحق هذه القناة الممولة امريكيا والمسيرة صهيونيا وإغلاق مكاتبها في العراق".

واشار الى ان "مااقدمت عليه هذه القناة بحق مرجعيتنا الدينية التي تمثل ضميرنا الحضاري وهويتنا الفكرية والدينية والروحية وثقلنا الوطني هو إساءة مقصودة وهجوم متعمد يستهدف مواقع القوة في الامة وياتي متناسقا مع الهجوم متعدد الأشكال الذي يستهدف حشد الامة ونتاج فتوى مرجعيتها الدينية،  لذلك ندعو الاوساط الشعبية والقوى السياسية ومنظمات المجتمع المدني والهيئات الفكرية والعقائدية والوطنية المسؤولة الى استنكار هذا الفعل الاعلامي المستنكر والمدان".

وتابع ان "المرجعية الدينية امة من الرجال والكتائب والفرسان وسنام الثقافة والمعرفة والضمير الحي ورسل رسالة السماء ووجدان ملايين المسلمين في العالم واستهدافها في مركزها وحاضرتها العراقية استهداف للامة وحضارتها وثقلها، لذا نطالب بموقف صريح وسريع تتخذه الحكومة العراقية بحق هذه الوسيلة الاعلامية الامريكية ليكون هذا الموقف لسان حال الامة في مواجهة التضليل الصهيوني والامريكي ضد مرجعيتنا الدينية ومقامها السامي".

اترك تعليق

ذات صلة

موسوعة العراق للاخبار