الأسدي: تقرير الحرة جزء من الحرب الناعمة لتشويه سمعة الرموز الدينية

الأسدي: تقرير الحرة جزء من الحرب الناعمة لتشويه سمعة الرموز الدينية

بغداد/ الغد برس:

استنكر القيادي في ائتلاف دولة القانون، عدنان الاسدي، اليوم الاثنين، تقرير قناة الحرة الامريكية، مشيراً الى ان هكذا تقارير تهدف الى تشويه سمعة المرجعية الدينية العليا.

واكد الاسدي في بيان اطلعت عليه "الغد برس"،" أن "بث هكذا برامج وبدون اي دليل هو تزييف للحقائق ومبالغة في نقل الاخبار وفيه تطاول على رمز ديني ووطني يتشرف به تاريخ العراق لمواقفه الشجاعة في مواجهة التحديات وحمايته للعراق بجميع طوائفه ومقدساته وكان صمام الامان لجميع العراقيين".

وبين "ان مشاريع العتبات المقدسة الخدمية والثقافية والصناعية والزراعية هي مشاريع قدمت يد العون للدولة في الوقت الذي كان فيه البلد يعاني من نقص كبير في الخدمات".

ودعا الاسدي هيئة الاعلام والاتصالات ونقابة الصحفيين العراقيين لان يأخذوا دورهم الرقابي والقيام بإجراءات حازمة لكافة المؤسسات الاعلامية المغرضة والتي تحركها اجندات خارجية التي تحاول تضليل الرأي العام وهدم النسيج الوطني والعقائدي للشعب العراقي.

اترك تعليق

ذات صلة

موسوعة العراق للاخبار