عربي ودولي 2019/09/08 10:11:41 ص طباعة 213

بنغلادش تعتزم نقل مسلمي الروهينغا الى جزيرة نائية

بنغلادش تعتزم نقل مسلمي الروهينغا الى جزيرة نائية

متابعة/ الغد برس:

تعتزم الحكومة البنغالية، نقل مسلمي الروهينغا الموجودين في بنغلاديش بعد فرارهم من العنف في ميانمار، إلى جزيرة نائية في خليج البنغال.

وكانت الحكومة البنغالية نشرت في وقت سابق على الموقع الإلكتروني الخاص بها، تعليمات إدارية تنص على أنه سيتم البدء في العمل على نقل مسلمي الروهينغا الموجودين في بنغلاديش إلى جزيرة سنجار تشار، بحسب موقع "DW عربية" الإخباري الألماني.

ويطالب المسؤولون بوقف دخول مواطني ميانمار إلى بنغلاديش بشكل غير شرعي، ومنع الموجودين منهم في بنغلاديش من الاختلاط بالسكان المحليين، وجمعهم في مناطق محددة في بنغلاديش واتخاذ الإجراءات اللازمة لتسكينهم فيها.

وأثارت خطة الحكومة إسكان لاجئي الروهينغا في جزيرة سنجار تشار، انتقادات المجتمع الدولي والمدافعين عن حقوق الإنسان، إذ أن الجزيرة تغمرها أمواج المد والجزر في أوقات طويلة من العام، ما يجعل الحياة فيها غاية في الصعوبة.

أُعلنت خطط نقل الروهينغا إلى الجزيرة للمرة الأولى عام 2015، إلا أن انتقادات المدافعين عن حقوق الإنسان والمجتمع الدولي، أرجأت الأمر.

وكان وزير خارجية بنغلاديش قال في أعقاب لقائه نائب وزير خارجية ميانمار يو كياو تين، بأن على ميانمار أن تتخذ في أقرب وقت ممكن الإجراءات اللازمة لعودة مسلمي أراكان إلى بيوتهم.

وكان جيش ميانمار أطلق حملة عسكرية، في 8 من تشرين الأول الماضي، شملت اعتقالات وملاحقات أمنية واسعة في صفوف السكان في "أراكان"، خلّفت عشرات القتلى، في أكبر موجة عنف تشهدها البلاد منذ عام 2012.

وتعتبر ميانمار، الروهنغيا "مهاجرين غير شرعيين من بنغلاديش" بموجب قانون أقرته ميانمارعام 1982، بينما تصنفهم الأمم المتحدة بـ" الأقلية الدينية الأكثر اضطهادًا في العالم".

والجدير بالذكر ان أكثر من مليون لاجئ من الروهينغا الفارين من مينمار يعيشون في بنغلادش.

ويشار الى ان الأمم المتحدة تمول المساعدات الإغاثية للروهينغا فيما ليس واضحاً بعد إذا كانت الحكومة ستقدم على نقل اللاجئين في حال لم توافق الأمم المتحدة والمنظمات الإغاثية الأخرى على الخطوة.

على ذلك يجيب وزير الخارجية البنغالي بـ"ربما" كما بالنسبة له يمكن تصور طرد ممثل الأمم المتحدة من البلد في حال الرفض: "في حال الضرورة سنفعلها"، يقول غاضباً.

اترك تعليق

ذات صلة

موسوعة العراق للاخبار