نواب سائرون يرفضون المشروع الكويتي ويدعون الحكومة إلى التعامل بحزم معه

نواب سائرون يرفضون المشروع الكويتي ويدعون الحكومة إلى التعامل بحزم معه

بغداد/ الغد برس:

أعلن النائب عن كتلة سائرون المهندس مضر خزعل سلمان، اليوم الاحد، عن رفضه المشروع الكويتي الذي تمثل بتحويل منطقة (فشت العيك) الى جزيرة تزاحم الممر الملاحي اليتيم الذي يعتمد عليه العراق في تجارته الدولية مع العالم.

 

وقال سلمان في بيان مشترك مع عدد من نواب الكتلة وتلقت "الغد برس" نسخة منه، انه "يجب الاخذ بنظر الاعتبار ان قرار مجلس الامن رقم (٨٣٣) على الرغم من أنه كان قرارا ظالماً عندما تعمد رسم الحدود المائية بمقص جائر، حرم به العراق من ابسط استحقاقاته، لكن هذا المقص الظالم لم يقترب من المنطقة المحصورة بين العوامة (١٧) وميناء البصرة النفطي، والتي ظلت متروكة للتفاوض بين البلدين (العراق والكويت)".

واضاف ان "تلاعب الكويت بتضاريس المنطقة، يعكس نواياها التوسعية التي تريد منها فرض المزيد من المضايقات المتعمدة على السواحل العراقية وميناء الفاو الكبير تحديدا".

واسترسل ان "هذه الخطوة المرفوضة من جانبنا تريد إشعال فتنة جديدة، وتسعى نحو اقحام الشعب العراقي في نفق جديد، وتسعى لخلق بلبلة تضر بمصلحة الشعبين الشقيقين للكويت سواحل واسعة تمتد لأكثر من ٥٠٠ كيلومتر لكنها واصلت زحفها نحو السواحل العراقية حتى اصبحت على مرمى حجر من مدينة الفاو".

وبين "دولة الكويت تريد قطع آخر شريان يرتبط به العراق مع بحار الله الواسعة، وبناء عليه فان مياهنا وسواحلنا خطوط حمراء غير خاضعة للمساومة، ولا نسمح بالمساس بها والتجاسر عليها، ولا يمكن التغافل عن اي خطوة مريبة يُراد منها سلب سيادة العراق على ارضه ومياهه وأجواءه".

واوضح بان "النواب في بيانهم طالبوا الحكومة العراقية بالتعامل بحزم، وعدم التهاون مع أي محاولة لتقليص رقعتنا البحرية ف خور عبدالله". 

اترك تعليق

ذات صلة

موسوعة العراق للاخبار