خاص الغد 2014/10/04 11:16:00 ص طباعة 822

ماذا وراء مذابح «الحصارات»؟!

ماذا وراء مذابح «الحصارات»؟!

الغد-صفا الخفاجي


بغداد : عزا النائب عن كتلة الأحرار حسين الشريفي الفشل العسكري وما يتعرض له الجيش من مذابح الى وجود قيادات أمنية فاشلة، ليست لها دراية ولا تمتلك قدرات مهنية داخل منظومة الجيش. وقال "منذ ولاية المالكي المنتهية، أكدنا ضرورة تنظيف الاجهزة الامنية والجيش من الاجهزة البعثية والعناصر الفاسدة والنتيجة هي ما نعاني منه الان ". وتابع في حديثه لـ "الغد" في هذه الفترة بدأت معنويات الجيش ترتفع وتختلف عن السابق واختلفت العقيدة القتالية وارتفعت ايجابيا برغم محاصرة بعض المناطق وقد طالبنا بإرسال الدعم وقوة عسكرية ولا ننسى ان التدخل الامريكي في هذه المرحلة كان تدخلاً سلبياً وقبل دخول الامريكان بأسبوع واحد حققت سرايا السلام والحشود الشعبية وكل القوى مع الجيش العراقية نتائج على الارض وحررت مراكز كانت بيد داعش وبدا التقدم واضحا وضعفت داعش بنسبة كبيرة. ويعتقد النائب أن دخول أمريكا الحرب هدفه "تقوية داعش"، وضرب المثل في عدم تدخلهم لفك الحصار عن "القوات المحاصرة". ويرى النائب الصدري ان حكومة العبادي حكومة ذات كفاءة عالية ولها القدرة على حسم الامور مبيناً ان هناك مناشدة نيابية لإرسال قوات داعمة واسلحة للقوى المحاصرة وقال "الحكومة تتحرك الآن ولكن تركة المالكي تركة ثقيلة جداً وكان الله في عون العبادي. من جانبه يرى النائب عن ائتلاف الوطنية خليل زيدان ان داعش لا تمثل فقط ارهاب عصابات بوعي فردي وانما هي مدعومة معلوماتيا وقياديا من قوة كبرى ودليل ذلك ان هذه التكتيكات الفاعلة على ارض الواقع تؤكد انها على تواصل معلوماتي من الخارج. وقال في حديثه لـ"الغد&q

اترك تعليق

ذات صلة

موسوعة العراق للاخبار