رياضة 2019/09/08 10:44:50 م طباعة 504

بسبب محاولة التحرش بفتاة.. لاعب انكليزي يتعرض للاعتداء ويهرب إلى إسبانيا

بسبب محاولة التحرش بفتاة.. لاعب انكليزي يتعرض للاعتداء ويهرب إلى إسبانيا

متابعة/ الغد برس:

كشفت صحيفة "ذا صن" الإنكليزية عن تعرض داني درينكووتر لاعب وسط بيرنلي لإصابات بالغة في الوجه والساق بعد مشاجرة عنيفة مع عدة رجال في إحدى الملاهي الليلية.

المشاجرة بين درينكووتر ومجموعة رجال، نشبت بسبب محاولات لاعب تشيلسي السابق الحديث والتحرش بزوجة أحد لاعبي كرة القدم.

بدأت المشاجرة عندما ذهب درينكووتر للاحتفال بعيد ميلاد أحد أصدقائه في ملهى ليلي في مدينة مانشستر.

ومع الاحتفالات شرب لاعب الوسط كمية كبيرة من الخمور ليدخل في حالة سكر كبيرة.

وحاول درينكووتر الحديث مع زوجة أحد اللاعبين ويدعى جوسي نتاي، يلعب لنادي سكونثورب يونايتد، قبل أن يطلب منه المدافع الابتعاد عن زوجته وعدم مضايقتها.

ومن ثم اشتبك الثنائي معا وحضر حراس الملهى الليلي لمحاولة فض الاشتباك بينهما.

وبشكل مفاجئ تدخل 6 رجال وانهالوا بالضرب على درينكووتر تاركين له إصابات مروعة وجروح في كل مكان في جسده وهم يصرخون "سنكسر له ساقيه".

وتعرض اللاعب لإصابة في الكاحل وكدمات في الوجه والعين والذراعين، وجرح في خد الوجه.

وبعد انتهاء المشاجرة لم يتم استدعاء الشرطة للتحقيق في الحادث.

وقال أحد الشهود على الحادث لصحيفة "ذا صن"، "كان درينكووتر يحتفل بعيد ميلاد أحد أصدقائه وباعترافه أنه كان في حالة سكر بشكل لا يصدق وبعد استعاده وعيه في اليوم التالي لم يتذكر الكثير من تفاصيل الحادث".

وأضاف "داني حاول التحدث إلى الفتاة أكثر من مرة قبل أن تطلب منه أن يصمت ثم بدأ الطرفان في تبادل السباب وتم طرد كلاهما خارج الملهى الليلي".

وتابع "وأثناء الخروج نشبت المشاجرة وانهال عليه الرجال بالضرب".

وتمكن أحد أصدقاء درينك ووتر من وضعه في سيارة أجرة وأوصله إلى منزله.

وبعد أن استيقظ اللاعب صباح اليوم الأحد كان مرعوباً من الحادث بسبب ما سيواجهه من أزمات عندما يعلم ناديه بيرنلي بما حدث وما تعرض له من إصابات بالغة.

لذلك قرر درينكووتر السفر سريعا إلى إسبانيا حتى يستعيد عافيته ومن ثم يعود مرة أخرى إلى إنكلترا.

على جانب آخر ذكرت شبكة أخبار "سكاي سبورتس" الإنكليزية أن نادي بيرنلي علم بالأمر ويبحث الآن مصير درينكووتر الذي سيجتمع صباح غد الإثنين مع المدرب شون دايش.

كما علم نادي تشيلسي أيضا بالحادث لكنه ترك لبيرنلي حق التعامل وحرية التصرف في مصير اللاعب المعار من البلوز.

وسيحتاج اللاعب لمدة 4 أسابيع للتعافي من الإصابات التي تعرض لها قبل أن يبدأ التأهيل للعودة مرة أخرى للمشاركة في المباريات.

درينكووتر البالغ من العمر 29 عاماً كان أحد أفراد فريق ليستر سيتي الذي حقق المعجزة وفاز بلقب الدوري الإنكليزي في موسم 2015/2016، قبل أن ينضم لصفوف تشيلسي بداية موسم 2017/2018 مقابل 35 مليون جنيه إسترليني.

ثم انتقل لصفوف بيرنلي بداية الموسم الحالي على سبيل الإعارة لمدة عام.

الحادث ليس هو الأول الذي يتعرض له درينكووتر، وواجه اللاعب الإدانة بتهمة القيادة مخموراً قبل 4 شهور.

كما أنه رفض قبل عامين استدعاء غاريث ساوثغيت المدير الفني لمنتخب إنكلترا، مؤكدا أنه غير مستعد للعب على المستوى الدولي في تلك الفترة.

اترك تعليق

ذات صلة

موسوعة العراق للاخبار