خاص الغد 2014/10/04 11:20:00 ص طباعة 2011

حل «بائس» لتعويض «التموينية»!

حل «بائس» لتعويض «التموينية»!

الغد-نداء العامري


بغداد: بشكل "مباغت" أعلنت وزارة التجارة توزيع "مبالغ تعويضية" عن الحصة التموينية للشهور السابقة وبمقدار (17 ألف دينار للفرد). أي أن "ارزاق التجارة" لمعيشة اليوم الواحد لكل عراقي , ( 500) دينار تقريباً. فهل يعقل مثل هذا التقدير البخس؟. ومعروف أن "الشخاطة" وحدها بهذا السعر.

النائب عن القانون محمد الصيهود، قال في معرض ردّه ان الكثير من الاشهر لم توزع فيها الحصة التموينية وبالتالي على الوزارة ان تعوض المواطن ولكن يجب ان تعوضه بسعر السوق وليس بالسعر الذي يقدرونه وايضا يجب ان تكون التقديرات بأسعار السوق لكي يستطيع المواطن الاستفادة من هذا المبلغ.

واضاف الصيهود في حديثه لـ"الغد" اما هذا المبلغ الذي تعرضه وزارة التجارة فهو مبلغ بسيط ولا يكفي لحاجة المواطن العراقي وبالتالي نحتاج فعلا ان تكون هناك تقديرات موضوعية للمبالغ التي يعوض بها المواطن فنحن اليوم نحتاج الى أن نحسن المستوى المعاشي للمواطن وتحسين المستوى المعاشي ليس بهذه المبالغ الزهيدة وانما بالمبالغ التي تتناسب مع السوق وغلاء المعيشة.

من جهه اخرى قال النائب عن المواطن حامد الخضري ان هناك مشكلة في تأمين مفردات البطاقة التموينية للمواطنين وهذه المشكلة في تقديرنا ناجمة عن سوء ادارة وفساد، واعتقد لا يوجد حل إلا ان توزع نفس المبالغ المخصصة لمفردات البطاقة التموينية لكل سنة وتوزع على المحافظات وحسب نسب النفوس.

واوضح الخضري في حديثه لـ"الغد" نطالب بان تقوم كل محافظة بتأمين مفردات الحصة التموينية وسيكون هناك تنافس بين المحافظات

اترك تعليق

ذات صلة

موسوعة العراق للاخبار