القضاء يبدأ تحقيقات بشأن آلاف المخطوفين في بابل

القضاء يبدأ تحقيقات بشأن آلاف المخطوفين في بابل

بغداد/ الغد برس:

أعلن مجلس القضاء الأعلى، اليوم الاثنين، البدء بالتحقيق حول المغيبين قسرًا والمخطوفين في محافظة بابل.

 

وذكر رئيس مجلس القضاء الأعلى القاضي فائق زيدان في بيان تلقته "الغد برس"، أنه "تلقى في وقت سابق قائمة بالأسماء من عضو مجلس النواب أسامة النجيفي بخصوص المفقودين والمغيبين".

وأوعز زيدان إلى "محاكم التحقيق بحسب الاختصاص المكاني بتلقي الشكاوى بخصوصهم واتخاذ جميع الإجراءات القانونية لمعرفة مصيرهم".

وأضاف أنه "يجب أن ينتقل القضاة وأعضاء الادعاء العام إلى المواقع التي يُدعى أنهم محجوزون فيها للتأكد من مصيرهم بالتنسيق والتعاون مع الجهات الأمنية المختصة".

ومثّل دخول القضاء العراقي على خط أزمة المفقودين والمغيبين التي تفجرت مؤخرًا أمرًا لافتًا، وسط آمال بالكشف عن مصير آلاف المختطفين والمختفين، لدى فصائل مسلحة ، اقتادت هؤلاء إلى جهة مجهولة إبان فترة سيطرة داعش على عدة مدن عراقية، وذلك بحسب تصريحات لنواب ومسؤولين محليين.

وبحسب المرصد العراقي لحقوق الإنسان، فإن "عدد المختفين قسريًا والمفقودين في محافظة نينوى يتراوح بين 12 – 15 ألفًا، وفي محافظة الأنبار تجاوز ستة آلاف، بحسب المعلومات الواردة من لجان حكومية وبرلمانية، بينما عدد الذين اختفوا وفُقدوا في محافظة صلاح الدين تجاوز 4 آلاف".

اترك تعليق

ذات صلة

قناة الغد برس على التليغرام