نائب محافظ نينوى يتهم اللواء 30 بالحشد بتنفيذ محاولة اغتيال فاشلة في الموصل

نائب محافظ نينوى يتهم اللواء 30 بالحشد بتنفيذ محاولة اغتيال فاشلة في الموصل

بغداد/ الغد برس:

اتهم النائب شيروان الدوبرداني ونائب محافظ نينوى سيروان روژبياني، اليوم الخميس،  عناصر من الحشد الشعبي اللواء ٣٠ والجيش  في سيطرة كوكجلي  بتنفيذ محاولة اغتيال لهما في الموصل.

 

وذكر المكتب الاعلامي للنائب شيروان الدوبرداني في بيان تلقته "الغد برس"، ان " هذا الإعتداء خرق و اعتداء على الدستور، سيما وأن للنائب في البرلمان حصانة واعتراض طريقه والاعتداء على موكبه مع نائب المحافظ يعتبر استخفاف بالقانون والدستور" .

وقال ان "قيام عدد من عناصر تابعة للواء ٣٠ الحشد الشعبي و الجيش العراقي  يشكل سابقة خطيرة لا يمكن السكوت عليها و الوقوف عندها واتخاذ الاجراءات القانونية بحق المعتدين".

واضاق انه "تم اختطاف أربعة عناصر من حمايات عضو البرلمان ونائب محافظ نينوى ، والاعتداء عليهم بالضرب والسب والشتم ليتم الافراج عنهم بعد ساعات من اختطافهم  ، ليتم نقلهم إلى المستشفى لتلقي العلاج".

 واوضح الدوبراني ان "هذا الاعتداء يتضمن رسالة موجّهة الى الدوبرداني و الروژبياني و محاولة لترهيبهم".

وتابع أن "هذه الحادثة من شأنها خلق الوضع الإستثنائي  و إعتماد سياسة  الأمر الواقع  لزعزعة  الوضع في الموصل وخصوصا في سهل نينوى ، أذ يعتبر اعتداء على سيادة ممثل عن هيئة تشريعية دستورية خرق واضح للقانون ، فكيف بالمواطن البسيط" .

وطالب النائب ، رئيس الوزراء والقائد العام للقوات المسلحة باتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحق عناصر الجيش والحشد.

اترك تعليق

ذات صلة

موسوعة العراق للاخبار