عربي ودولي 2019/09/12 01:50:24 م طباعة 85

روسيا تعتبر استمرار تقليص الأسلحة النووية دون قيود على الدفاع الصاروخي أمرا مستحيلا

روسيا تعتبر استمرار تقليص الأسلحة النووية دون قيود على الدفاع الصاروخي أمرا مستحيلا

متابعة/ الغد برس:

أعلن نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي ريابكوف، اليوم الخميس، أن موسكو تعتبر استمرار تقليص الأسلحة النووية دون قيود على الدفاع الصاروخي، مستحيلاً.

وقال ريابكوف، أثناء عرض تقرير معهد البحوث الوطنية في الأكاديمية العليا للاقتصاد حول الاستقرار الاستراتيجي: "نحن لا نقول بأن كل هذا "نظام تحديد الأسلحة" يجب أن يكون هيكلا مجمداً. قطعاً لا. على العكس من ذلك، أكدنا، قبل فترة طويلة من قدوم الإدارة الحالية في واشنطن، على جميع المستويات، على أن اتخاذ مزيد من الخطوات نحو تخفيض الأسلحة النووية، على سبيل المثال، لن يكون ممكنا من الناحية الافتراضية إلا إذا أُخذت جميع عوامل التأثير على الاستقرار الاستراتيجي في الحسبان".

وأضاف نائب الوزير الروسي بأنه " وللترجمة إلى لغة أكثر فهماً، غير عسكرية وغير دبلوماسية، هذا يعني، على سبيل المثال، أنه من المستحيل الاستمرار في التقليص [ الأسلحة النووية] دون قيود مناسبة على مجال الدفاع الصاروخي. وهذا مثال واحد فقط من بين أمثلة أخرى"، نقلا عن وكالة سبوتنيك الاخبارية.

ويذكر أن تطوير ونشر الرؤوس النووية منخفضة الطاقة منصوص عليه في العقيدة النووية الأميركية التي تبناها الرئيس دونالد ترامب.

 وقال نائب مساعد وزير الدفاع الأميركي، ديفيد تراختينبرغ، في أيار الماضي، إن الولايات المتحدة تحتاج إلى أسلحة نووية منخفضة الطاقة لاحتواء روسيا، ولا تخطط بلاده لخفض عتبة استخدامها.

ويذكر في هذا السياق أن الولايات المتحدة تعمل منذ عدة سنوات على نشر منظومة دفاع صاروخية في عدد من الدول الأوروبية، منها رومانيا وبولندا، كما تعمل على نشر منظومات صواريخ من طراز (ثاد) في كوريا الجنوبية واليابان، واعتبرت الخارجية الروسية، في وقت سابق، أن نشر الدرع الصاروخي الأميركية قد يؤدي إلى تأزم الوضع في المنطقة وأن يؤثر بشكل سلبي على الاستقرار الاستراتيجي العالمي.

اترك تعليق

ذات صلة

قناة الغد برس على التليغرام