عربي ودولي 2019/09/13 09:49:05 ص طباعة 144

شلل كلي في حركة النقل بفرنسا

شلل كلي في حركة النقل بفرنسا

متابعة/ الغد برس:

تشهد العاصمة الفرنسية باريس وضواحيها، اليوم الجمعة، شللاً هو الأكبر منذ 12 عاما في حركة النقل العام بسبب إضراب لموظفي القطاع اعتراضا على مشروع إصلاح قانون التقاعد.

وبحسب الشركة المستقلة للنقل الباريسي "إير.أ.تي.بي" سيتم إقفال 10 خطوط مترو (قطار الأنفاق) من أصل مجموع 16 بشكل كامل طيلة اليوم فيما ستشهد حركة 4 خطوط أخرى عرقلةً كبيرة.

وتعد خطوط المترو بمثابة الشريان الحيوي لواحدة من أكثر المدن اكتظاظا في أوروبا حيث يعتمد الجزء الأكبر من الباريسيين في مواصلاتهم اليومية على قطار الأنفاق.

وبالإضافة إلى إقفال معظم خطوط المترو ستشهد حركة سير الحافلات والترامواي عرقلةً شديدة نتيجة تسيير عدد أقل من المعتاد وذلك بعد أن دعت معظم النقابات الموظفين للإضراب.

ومن أجل تأمين حد أدنى من التسهيلات قررت الشركة المستقلة للنقل الباريسي تأمين خدمات مجانية للنقل تشمل استخدام الدراجات الهوائية والدراجات الكهربائية العمومية لمدة محدودة مجانا.

وقامت معظم الشركات بالطلب من موظفيها الذين لا يمتلكون وسائل نقل شخصية أن يستقلوا سيارة أجرة لكي يصلوا لعملهم على أن تمولهم الشركة لاحقاً بدل المبلغ المدفوع.

وعمد عدد آخر من الشركات لاعتماد مبدأ "العمل من المنزل" لتوفير عناء المواصلات على الموظفين.

ويعد الإضراب اليوم ،والذي يستمر لغاية الليل، هو الأكبر منذ عام 2007 حيث شهدت حركة النقل آنذاك شللا كبيرا بعد إضراب الموظفين اعتراضا على مشروع إصلاح قانون التقاعد على عهد الرئيس السابق نيكولا ساركوزي.

ويعد ملف مشروع إصلاح قانون التقاعد من أكبر التحديات التي ستواجهها إدارة الرئيس ماكرون خلال الأشهر المقبلة حيث من المتوقع أن تستمر الإضرابات والتظاهرات نظراً لرفض النقابات لمشروع القانون الجديد.

ومن المنتظر خلال الأسابيع القليلة المقبلة أن يُضرب المحامون والأساتذة وعناصر الشرطة عن العمل لتحدي الحكومة التي تصر على إجراء الإصلاحات "بطريقة تدريجية ومن خلال الحوار مع النقابات".

اترك تعليق

ذات صلة

قناة الغد برس على التليغرام