لجنة الامن والدفاع النيابية تبحث مع الفياض قضية استهداف مخازن الاعتدة التابعة للحشد الشعبي

لجنة الامن والدفاع النيابية تبحث مع الفياض قضية استهداف مخازن الاعتدة التابعة للحشد الشعبي

بغداد/ الغد برس:

بحثت لجنة الامن والدفاع النيابية، اليوم السبت، مع مستشار الأمن الوطني ورئيس هيئة الحشد الشعبي فالح الفياض، قضية استهداف مخازن الاعتدة التابعة للحشد الشعبي.

وذكر المكتب الاعلامي للنائب بدر الزيادي، في بيان تلتقه "الغد برس"، انه "استضافت لجنة الامن والدفاع النيابية مستشار الأمن الوطني ورئيس هيئة الحشد الشعبي فالح الفياض وبحضور النائب الاول لرئيس مجلس النواب ورئيس وأعضاء لجنة الامن والدفاع النيابية لمناقشة تداعيات استهداف مخازن الاعتدة التابعة للحشد الشعبي بطائرات مسيرة والاسراع بإعلان نتائج التحقيق لمعرفة الايادي الخبيثة وراء استهداف مخازن الاعتدة".

وأكد الزيادي، وفقا للبيان على "ضرورة تأمين الاجواء العراقية والحفاظ على المنجز الامني الذي حققه أبناء قواتنا المسلحة بمختلف صنوفها والحشد الشعبي وتأمين المناطق المحررة بعد العمليات العسكرية ضد فلول تنظيم داعش الإرهابي والتأكيد على العمل المشترك بين مختلف الصنوف العسكرية والامنية لبسط الأمن والحفاظ سيادة العراق وحماية أرواح المواطنين وممتلكاتهم".

وشدد الزيادي على أن "تبقى المؤسسة العسكرية بعيدةً عن الميول والتوجهات السياسية وعدم تشكيل تسميات أو قوات رديفة لها مما يجعل البلد يعيش حالة من الفوضى وانقسام في المنظومة العسكرية التي تأسست منذ سنوات طويلة وهي تبقى شامخة لعزة العراق والدفاع عن سيادته الوطنية".

اترك تعليق

ذات صلة

موسوعة العراق للاخبار