محليات 2019/09/15 09:18:15 م طباعة 264

الكشف عن اسباب تلكؤ مشروع نصب الكاميرات الفيديوية في البصرة

الكشف عن اسباب تلكؤ مشروع نصب الكاميرات الفيديوية في البصرة

بغداد/ الغد برس:

كشف مصدر في محافظة البصرة، اليوم الأحد، عن أسباب تلكؤ مشروع نصب الكاميرات الفيديوية في المحافظة.

وقال المصدر في حديث لـ"الغد برس" إن "السبب الرئيس في عدم إكمال مشروع نصب الكامرات في محافظة البصرة، عدم تعاون هيئة الإعلام والاتصالات، في مسألة منح الترددات المشفرة، الخاصة بالكاميرات".

وأضاف، أن "الهيئة رمت الكرة في ملعب وزارة الدفاع، حيث أن المنظومة تتطلب تحديثات للترددات المشفرة والمؤمنة، وأنها مستعدة لتخصيصها في حال تعاون وزارة الدفاع".

وبين، أن "الهيئة اشترطت على أن يكون تخصيص الترددات سنوياً، مقابل مبالغ مالية طائلة، في حال تعاون وزارة الدفاع في تشفير تلك الترددات، وحمايتها أمنياً من أية اختراقات".

وأشار إلى أن "الكاميرات التي استوردتها الشركة الأميركية المنفذة للمشروع، قديمة من ناحية التقنيات، ولا تتلاءم مع حجم غايات المشروع".

وأوضح، أن "الملف الخاص بالمشروع، متأخر عن الإنجاز، منذ سنة ٢٠١٣، حيث أجرت المحافظة تحقيقاً بالموضوع، أحيل على إثره العديد من المهندسين إلى هيئة النزاهة، التي أحالتهم بدورها إلى محكمة الجنايات".

وفيما يخص موقف قيادة شرطة المحافظة بهذا الشأن، أفاد المصدر، أنها "رفضت استلام الكامرات وتنصيبها، كونها لا تفي بالغرض المنشود من الناحية الأمنية، وطالبت حينها بسحب العمل من الشركة، وإحالته إلى شركة متخصصة أخرى".

اترك تعليق

ذات صلة