اقتصاد 2019/09/16 01:36:14 م طباعة 208

العراق يوقع مذكرة لإنشاء جزيرة صناعية في المياه الإقليمية لتصدير النفط

العراق يوقع مذكرة لإنشاء جزيرة صناعية في المياه الإقليمية لتصدير النفط

بغداد/ الغد برس:

أعلنت وزارة النفط، اليوم الاثنين، عن توقيع مذكرة المبادئ الخاصة بإنشاء الجزيرة الصناعية في المياه الإقليمية لتصدير النفط.

وقال وزير النفط ثامر عباس الغضبان، في بيان تلقت "الغد برس"، نسخة منه، ان "العراق حريص على تطوير قدراته التصديرية من خلال تنفيذ مشاريع زيادة الطاقة التصديرية من المنافذ الجنوبية، جاء ذلك خلال رعايته لحفل توقيع مذكرة المبادئ الخاصة بإنشاء الجزيرة الصناعية بين  شركة نفط البصرة وشركة بوسكاليس الهولندية".

واضاف ان "الوزارة وبعد استحصال موافقة مجلس الوزراء تعمل على تنفيذ مشروع انشاء جزيرة صناعية في المياه الاقليمية في الخليج، يهدف الى زيادة  قدرات العراق التصديرية والخزنية، ويعد من المشاريع الواعدة في القطاع النفطي".

وبين، أن "توقيع مذكرة المبادئ الخاصة بإنشاء الجزيرة الصناعية مع شركة بوسكاليس الهولندية يأتي لأضافة طاقة خزنية اكثر من 6 مليون برميل باليوم، فضلا عن اضافة طاقة تصديرية 3 مليون برميل باليوم الى الطاقة التصديرية الحالية".

اشارت إلى أن "المشروع يعد من المشاريع الحيوية والاستراتيجية التي تقوم وزارة النفط بتنفيذها لتنمية الاقتصاد الوطني وزيادة الايرادات المالية للخزينة الاتحادية".

من جانبه، قال مدير عام شركة نفط البصرة احسان عبد الجبار إن "انشاء الجزيرة الصناعية سيعطي نقلة نوعية ومرونة كبيرة في الطاقات التصديرية المستقبلية من الجنوب، لا سيما ان انتاج شركة نفط البصرة في ارتفاع مضطرد، وعليه نعمل على مواكبة الزيادة المنتظرة في عمليات الانتاج والتصدير".

من جهته، قال السفير الهولندي لدى بغداد ايريك ستراتنك ان "شركات بلاده ترغب بتطوير وتعزيز العلاقات مع العراق في كافة المجالات لا سيما في مجال الطاقة، وان هذه الاحتفالية تأتي لتعزيز التعاون المشترك بين البلدين الصديقين".

من جانبه، عبر ممثل الشركة (Ko de Blaeij) عن سعادته للتعاون مجددا مع العراق، وقال "ستقوم الشركة باعداد الدراسات التفصيلية لمشروع انشاء الجزيرة خلال عام واحد ومن ثم المباشرة في اعمال التنفيذ التي تستغرق عامين، وبذلك تكون المددة المقررة لتنفيذ المشروع 3 سنوات، وان شركتنا تعمل في العراق منذ اكثر من ثلاثة عقود".

وقال المتحدث الرسمي باسم الوزارة عاصم جهاد ان "الجزيرة الصناعية في المياه الاقليمية ستعطي للعراق مرونة عالية في عملية التصدير وتحميل الناقلات النفطية، فضلا عن رفع الطاقة الخزنية والتصديرية للمنافذ الجنوبية، حيث سيتم اضافة طاقة خزنية للنفط الخام اكثر من 6 مليون برميل باليوم، واضافة طاقة تصديرية 3 مليون برميل باليوم من الموانئ الجنوبية".

وأشار إلى، أن "المشروع يتضمن بناء جزيرة صناعية متكاملة وانشاء مرسى كاسر للأمواج ومد انبوبين بحريين وانشاء 4 ارصفة للتحميل مع مجمع سكني ومرافق خدمية اخرى".

اترك تعليق

ذات صلة

قناة الغد برس على التليغرام