محليات 2019/09/22 04:55:46 م طباعة 97

مفوضية حقوق الانسان تشيد بتبني الحكومة لمبادرات السلم المجتمعي وتشكيل فريق للمصالحة الوطنية

مفوضية حقوق الانسان تشيد بتبني الحكومة لمبادرات السلم المجتمعي وتشكيل فريق للمصالحة الوطنية

بغداد/ الغد برس:

أشادت المفوضية العليا لحقوق الانسان، اليوم الاحد، بتبني الحكومة لمبادرات السلم المجتمعي وتشكيل فريق للمصالحة الوطنية، فيما بينت ان العراق له النصيب الاكبر من مواجهة الارهاب على أرضه.

 

وقالت المفوضية في بيان صحفي تلقت "الغد برس" نسخة منه إنها "نظمت احتفالها الرسمي باليوم العالمي للسلام تحت شعار (تحقيق السلام ضمانة لازدهار العراق ورفاهية شعبه) على قاعة مسرح المفوضية بحضور عقيل الموسوي رئيس المفوضية واعضاء مجلس المفوضين، بالاضافة الى عدد من رؤساء اللجان النيابية واعضاء مجلس النواب العراقي وممثل رئاسة الوزراء ووزير الشباب والرياضة العراقي ووكيل وزارة الداخلية وعدد من ممثلي الوزارات والمؤسسات الحكومية ومنظمات المجتمع المدني".

واضافت "وفي كلمة المفوضية العليا لحقوق الانسان خلال الاحتفال القاها الموسوي اشاد بها بجهود المنظمات والبعثات والدولية العاملة في العراق ودعمها لتحقيق السلام والاستقرار خلال الأعوام التي خاضها العراق في محاربة الإرهاب ومواجهة الأزمات الأمنية ومعالجة آثار تلك الأزمات".

وتابع الموسوي، بحسب البيان ان "هذه المناسبة تضع على عاتقنا جميعا من مفكرين وصناع قرار مسؤولية كبرى في التوعية والتنوير وترسيخ مبادئ السلام ولغة الحوار والتسامح  بين مكونات الشعب العراقي"، معتبرا "تلك هي الوسيلة الافضل للقضاء على الإرهاب وإزالة آثاره".

وبين ان "العراق كان له النصيب الاكبر من مواجهة الارهاب على أراضيه من قوى الشر والظلام ومن الواجب له أن يكون اليوم في طليعة الدول التي تعمل على القضاء على اثار تلك الهجمة الشرسة من خلال التقارب بين الثقافات المختلفة لمكوناته ودعوة أبنائه إلى التلاقي والسلام فهو أكثر من وطن أنه رسالة".

وأشاد بـ"تبني الحكومة العراقية لمبادرات السلم المجتمعي بين أطياف الشعب العراقي وتشكيل فريق للمصالحة الوطنية بالرغم من حجم المشكلة التي خلفتها الهجمة الإرهابية، والتي لازالت آثارها تعبث بنسيج المجتمع العراقي وتحاول النيل من تلاحم أبنائه خصوصا في المحافظات التي تعرضت لظلم الارهاب".

واكد ان "المفوضية عملت طيلة الفترة الماضية على تعزيز ثقافة السلام والتسامح وترسيخ مبادئ حقوق الانسان، وقادت العديد من المبادرات واصدرت التقارير والتوصيات إلى الجهات الحكومية المعنية وشخصت العديد من العقبات التي تواجه الدولة العراقية في إكمال مسيرتها في تحقيق السلام الدائم بأعتباره ضمانة أساسية لازدهار الشعب العراقي ورفاهيته".

وأوضح الموسوي ان "المفوضية قدمت عدد من البرامج والأنشطة في هذا المجال منها البرنامج الوطني لترشيد الخطاب الديني وحماية السلم المجتمعي وبرامج الرصد الإعلامية لحماية وتعزيز السلم المجتمعي وبرنامج دور العشائر العراقية في دعم سيادة القانون وحماية السلم المجتمعي كذلك برنامج السلم المجتمعي والمنهاج التربوي وبرنامج الحملة الوطن".

اترك تعليق

ذات صلة

قناة الغد برس على التليغرام