خاص الغد 2014/10/11 11:11:00 م طباعة 309

رفض «جماعي» لأي تدخل تركي

رفض «جماعي» لأي تدخل تركي

الغد ـ أحمد الربيعي


بغداد: لاقت تصريحات الحكومة التركية بإمكانية التدخل البري في العراق بحجة محاربة داعش رفضاً كبيراً من قبل الساسة العراقيين، مؤكدين ضرورة احترام سيادة البلاد.

وقالت النائب عن القوى الكردستانية آلا طالباني في حديث لـ "الغد" إن "الحكومة التركية باتت تلوح خلال الايام القليلة الماضية بتدخل بري او جوي في العراق بحجة محاربة داعش وانضمامها للحلف الدولي، في الوقت الذي كانت لتركيا سياسات عدائية كبيرة تجاه البلاد، من خلال قصف المدن والقرى الحدودية بواسطة الطائرات والمدفعية والتي راح ضحيتها العشرات من المواطنين الابرياء".

وأكدت "رفض جميع القوى الكردستانية بأي تدخل تركي في البلاد لأنه بالتأكيد سيكون انتهاكاً للسيادة العراقية، وفيه مصالح ومآرب شخصية لصالح تركيا وليس لصالح العراق".

من جهته، شدد النائب عن دولة القانون صادق اللبان على ضرورة احترام تركيا لسيادة العراق ورفض حكومته لأي تدخل بري على أراضيه.

وقال اللبان لـ"الغد" إن "تركيا تسعى إلى إحداث خرق كبير بالموازنة السياسية في البلاد من خلال تدخلها في الشأن العراقي ومحولة فرض اجندة معينة تخدم مصالحها، وكل ذلك بحجة محاربة تنظيم داعش مع علمنا أن تركيا تتعاون بشكل كبير مع هذا التنظيم الإرهابي من ناحية تزويده عبر مافيات معروفة في تركيا، بالسلاح والسماح لمقاتلي داعش بالتسلل عبر اراضيها".

وأضاف "كما عملت تركيا على تمويل داعش من خلال تسهيل بيع النفط من الحقول النفطية التي سيطر عليها التنظيم في كل من العراق وسوريا".

اترك تعليق

ذات صلة

موسوعة العراق للاخبار