سجاد تستنكر الاعتداء على المتظاهرين من حملة الشهادات العليا وتطالب بفتح تحقيق

سجاد تستنكر الاعتداء على المتظاهرين من حملة الشهادات العليا وتطالب بفتح تحقيق

بغداد/ الغد برس:

أعربت النائبة هدى سجاد، اليوم الاربعاء، عن امتعاضها واستنكارها لما تعرض له عدد من حملة الشهادات العليا الذين تظاهروا في بغداد امام مبنى مجلس الوزراء، فيما طالبت رئيس الحكومة بإيقاف هذه التجاوزات وفتح تحقيق جدي.

 

وقالت سجاد في بيان صحفي تلقت "الغد برس" نسخة منه إن "ما تعرض له حملة الشهادات العليا، والذين تظاهروا امام مبنى مجلس الوزراء، يعبر عن عدم اهتمام واحترام من الحكومة لهؤلاء الطاقات والكفاءات".

وتسألت عن "الذي أصدر الامر بالاعتداء على المتظاهرين وضربهم وعن الطريقة التي فرقوا بها"، داعية رئيس الحكومة عادل عبد المهدي الى "إيقاف مثل هذه التجاوزات وفتح تحقيق جدي في الحادث وعدم تسويف القضية كما سوفت بقية القضايا".

واستغربت من "تكرار هذه الاعتداءات في الفترة الأخيرة"، مبينة انه "اكثر من حالة اعتداء حدثت على المتظاهرين والمعتصمين من شرائح مختلفة، وهذا يمثل خرقاً واضحا للدستور والقوانين العراقية النافذة".

وتابعت "لذا فان رئيس الوزراء ومسؤولي الأجهزة الامنية المختصة تقع عليهم مسؤولية ما يتعرض له اي مواطن او متظاهر، ويجب تحديد المقصر وإلا فاننا في مجلس النواب لن نسكت على ذلك، ولن نسمح بتكرار هذه الحالات والاعتداء على المواطنين او اي اعتداء على اي شريحة، لاسيما أولئك الذين يمثلون شرائح وطاقات مهمة وهم حملة الشهادات العليا".

اترك تعليق

ذات صلة

موسوعة العراق للاخبار