حزب الحل يحمل عبد المهدي مسؤولية استخدام القوة المفرطة تجاه المتظاهرين

حزب الحل يحمل عبد المهدي مسؤولية استخدام القوة المفرطة تجاه المتظاهرين

بغداد/ الغد برس:

حمّل حزب الحل، اليوم الأربعاء، حكومة عادل عبدالمهدي مسؤولية استخدام القوة المفرطة تجاه المتظاهرين.

وذكر الحزب في بيان تلقت "الغد برس" نسخة منه، ان "ضمان التعبير عن الرأي والتظاهر السلمي قد كفله الدستور النافذ، وألزم الحكومة واجهزتها التنفيذية الى القيام بواجباتها الدستورية والاخلاقية في توفير الخدمات وتحسين الواقع الاقتصادي والمعاشي للمواطن العراقي".

وشدد على "ضرورة ان يتحمل القائد العام للقوات المسلحة رئيس الحكومة مسؤولية الاستخدام المفرط للقوة والتي بدأت القوات الامنية بالتعمد باستخدامه لفض الاعتصامات السلمية للمواطنين تارة مع كفاءات وحملة الشهادات العليا واليوم، مع المتظاهرين المطالبين بالخدمات وتوفير فرص العمل وتحسين الواقع المعاشي".

ودعا الحزب، الرئاسات الثلاث الى "تحمل مسؤولياتهم الدستورية في إيجاد معالجات سريعة لضمان حقوق الشباب العراقي وتحويل الخطابات الاعلامية الى برامج عمل على ارض الواقع تخدم وتحقق ولو جزء من تطلعات العراقيين بالتغيير ودولة المواطنة".
وتجددت التظاهرات في العاصمة بغداد، فجر اليوم الأربعاء، في منطقة الزعفرانية، وقال مراسل "الغد برس" بأن عدداً من المتظاهرين تجمعوا عقب صلاة الفجر في الشارع الرئيسي الذي يربط الزعفرانية بالعاصمة بغداد، وقاموا بقطع أحد جانبيّ الشارع.
وشهدت العاصمة بغداد وعدد من المحافظات يوم أمس الثلاثاء، تظاهرات حاشدة للمطالبة بتحسين الأوضاع المعيشية والخدمية والاحتجاج على تجميد قائد قوات مكافحة الإرهاب الفريق الركن عبد الوهاب الساعدي، وحاول المتظاهرون الذين تجمعوا في ساحة التحرير وسط بغداد الوصول إلى المنطقة الخضراء إلا أن القوات الأمنية منعتهم، كما لجأت القوات إلى استخدام الغاز المسيل للدموع والرصاص الحي لتفريق المتظاهرين، ما أدى إلى سقوط ضحايا بين صفوف المتظاهرين.
وأعلنت المفوضية العليا لحقوق الإنسان في العراق، أمس الثلاثاء، حصيلة الضحايا الذين سقطوا خلال التظاهرات، مبينة أن "اثنين من المتظاهرين قتلاً في بغداد وذي قار بنيران القوات الأمنية، وأصيب 166 متظاهر، و42 منتسباً من القوات الأمنية".
وأوضحت أن "القوات الأمنية اعتقلت ٥٥ متظاهراً، 18 منهم في محافظة البصرة وتم الإفراج عن 11 منهم، و30 في محافظة واسط، وسبعة متظاهرين في النجف تم إطلاق سراحهم".

اترك تعليق

ذات صلة

قناة الغد برس على التليغرام