القوات الأمنية تمنع المتظاهرين من الوصول لساحة التحرير وتطلق الرصاص الحي فوق رؤوسهم

القوات الأمنية تمنع المتظاهرين من الوصول لساحة التحرير وتطلق الرصاص الحي فوق رؤوسهم

بغداد/ الغد برس:

ذكر مصدر محلي، اليوم الاربعاء، ان القوات الأمنية منعت المتظاهرين من الوصول لساحة التحرير وبإطلاق الرصاص الحي فوق رؤوسهم.

وقال المصدر في حديث لـ"الغد برس"، ان "القوات الامنية منتشرة بشكل كثيف في شارع السعدون لمنع المتظاهرين من الوصول الى الساحة التحرير".

وشهدت العاصمة بغداد وعدد من المحافظات يوم أمس الثلاثاء، تظاهرات حاشدة للمطالبة بتحسين الأوضاع المعيشية والخدمية والاحتجاج على تجميد قائد قوات مكافحة الإرهاب الفريق الركن عبد الوهاب الساعدي، وحاول المتظاهرون الذين تجمعوا في ساحة التحرير وسط بغداد الوصول إلى المنطقة الخضراء إلا أن القوات الأمنية منعتهم، كما لجأت القوات إلى استخدام الغاز المسيل للدموع والرصاص الحي لتفريق المتظاهرين، ما أدى إلى سقوط ضحايا بين صفوف المتظاهرين.
وأعلنت المفوضية العليا لحقوق الإنسان في العراق، أمس الثلاثاء، حصيلة الضحايا الذين سقطوا خلال التظاهرات، مبينة أن "اثنين من المتظاهرين قتلاً في بغداد وذي قار بنيران القوات الأمنية، وأصيب 166 متظاهر، و42 منتسباً من القوات الأمنية".
وأوضحت أن "القوات الأمنية اعتقلت ٥٥ متظاهراً، 18 منهم في محافظة البصرة وتم الإفراج عن 11 منهم، و30 في محافظة واسط، وسبعة متظاهرين في النجف تم إطلاق سراحهم".

اترك تعليق

ذات صلة

قناة الغد برس على التليغرام