وزير الخارجيّة يطمئن سفراء الدول الأجنبيّة المُعتمَدين لدى بغداد: الوضع الامني مستقر

وزير الخارجيّة يطمئن سفراء الدول الأجنبيّة المُعتمَدين لدى بغداد: الوضع الامني مستقر

بغداد/ الغد برس:

اعلنت وزارة الخارجية، اليوم الخميس، ان وزيرها محمد علي الحكيم طمئن سفراء الدول الأجنبيّة المُعتمَدين لدى بغداد، مشيراً الى استقرار الوضع الامني في البلد.

 

وذكرت الوزارة في بيان تلقته "الغد برس"، ان " الحكيم استهلَّ اللقاء بالحديث مُفصّلاً عن مُستجدّات الوضع المحلّي، ولاسيّما المظاهرات الأخيرة، وما أعقبها من إجراءات حُكُوميَّة باتجاه تنفيذ مطالب المتظاهرين المشروعة، فضلاً عن طمأنة رؤساء البعثات الأجنبيّة لدى بغداد باستقرار الوضع الأمنيّ، وتوفير أسباب الأمن لجميع البعثات وموظفيها.

واضاف البيان ان "الوزير تطرق إلى عدد من القضايا في المنطقة العربيّة، والإقليميّة"، داعياً إلى ضرورة حشد الجُهُود الدوليّة لحلحلة الأزمات التي تعاني منها، وأهمِّية تنسيق المواقف، مُبدِياً استعداد العراق لدعم مسارات الحُلول السلميّة والسياسيّة، وبسط الأمن.

كما أشار الحكيم إلى نتائج اجتماعات الدورة 74  في الجمعيّة العامة للأمم المتحدة، واللقاءات الجانبيّة التي أجراها مع نظرائه.

واعرب الحكيم بحسب البيان عن حرص بغداد على تعزيز علاقات التعاون في مُختلِف المجالات، وسُبُل تعزيزها، وتطويرها بما يخدم مصالح الشُعُوب؛ للوُصُول إلى حالة من تطابُق الرؤى حيال مُختلِف القضايا ذات الاهتمام المُشترَك.

هذا وقد حضر وزير الداخلية ياسين الياسري اللقاء، وتحدّث عن تطوُّرات الأوضاع عقب التظاهُرات التي شهدتها العاصمة بغداد وعدد من المحافظات، مؤكداً قيام الحكومة بجملة من الإجراءات للاستجابة لطلبات المُتظاهِرين بما ينسجم مع القانون، مُؤكّداً عودة الحياة العامّة إلى طبيعتها.

وشدد الياسري، على أنّ "الحكومة تُولي أمن السفارات والبعثات، وموظفيها اهتماماً بالغاً، وتحرص على إيجاد بيئة آمنة لأداء مهامّها الدبلوماسيّة في العراق".

اترك تعليق

ذات صلة

موسوعة العراق