هيئة الاتصالات تدعوعمليات بغداد بعدم مطالبة وسائل الإعلام بـ(التخاويل الأمنية)

هيئة الاتصالات تدعوعمليات بغداد بعدم مطالبة وسائل الإعلام بـ(التخاويل الأمنية)

بغداد/ الغد برس:

دعت هيئة الاعلام والاتصالات، اليوم الخميس، قيادة عمليات بغداد إلى تسهيل عمل وسائل الاعلام، وعدم مطالبتها بتخاويل امنية والاختصار على ترخيص الهيئة.

وذكرت الهيئة في بيان تلقت "الغد برس" نسخة منه، ان "مدير دائرة تنظيم المرئي والمسموع محمد الاسدي التقى بمدير الاعلام والعلاقات في قيادة عمليات بغداد العميد قاسم، وجاء اللقاء استجابة لمطالب المكاتب الاعلامية العربية والدولية ومكاتب البث الاعلامي ومساعدتهم في اداء عملهم".

وأضافت أن "الجانبين ناقشا الوضع العام للاعلام في العراق ومسار تعاطيه مع الاحداث معبرين عن شكرهم وثنائهم على وسائل الاعلام الوطنية والعربية والاجنبية التي تعاملت بمهنية وحياد مع التظاهرات ومطالبها المشروعة"، مبينة أنه "تم الاتفاق على ضرورة ان تلتزم وسائل الاعلام بلائحة قواعد البث الاعلامي والحصول على تراخيص عمل من هيئة الاعلام والاتصالات".

ونقلت الهيئة عن الأسدي تأكيده على "ضرورة قيام عمليات بغداد بتوجيه القوات الامنية الماسكة للارض بعدم مطالبة وسائل الاعلام بتراخيص من قيادة العمليات التي سبق والغيت من القائد العام للقوات المسلحة، وان تختصر مطالبة وسائل الاعلام بترخيص نافذ من الهيئة".

وأوضح أن "رئيس الجهاز التنفيذي للهيئة علي ناصر الخويلدي دعا وسائل الاعلام في اجتماعه الاخير مع شركات البث والارسال والمكاتب الاعلامية العربية والاجنبية دعاها الى وجوب الالتزام بالحصول على تراخيص من الهيئة والتقيد بلائحة قواعد البث الاعلامي، ووجه في الوقت ذاته قسم التراخيص بتسهيل والتعجيل بمنح التراخيص بمدة لا تتجاوز الثلاثة ايام في اقصى حد".

من جهته، أكد مدير الاعلام والعلاقات في عمليات بغداد العميد قاسم، ان قيادة عمليات بغداد تعمل على تسهيل عمل وسائل الاعلام وحمايتها من التجاوزات، مشدداُ في الوقت ذاته على اهمية استمرار التعاون بين الهيئة وقيادة العمليات في حماية حرية التعبير والاعلام التي كفلها الدستور ومنع استغلال حرية الاعلام من المساس في الامن الوطني للبلد.

 

 

 

 

اترك تعليق

ذات صلة

موسوعة العراق للاخبار