محليات 2019/10/11 12:21:17 م طباعة 162

النقابة الوطنية توثق 43 انتهاكاً طال فرق اعلامية ومؤسسات خلال تغطية التظاهرات

النقابة الوطنية توثق 43 انتهاكاً طال فرق اعلامية ومؤسسات خلال تغطية التظاهرات

بغداد/ الغد برس:

رصدت النقابة الوطنية للصحفيين في العراق، اليوم الجمعة،  اكثر من ( 43) انتهاكاً طال صحفيين ومؤسسات اعلامية خلال تغطية التظاهرات في بغداد وبقية المحافظات.

 

وذكر بيان للنقابة تلقته "الغد برس"، انه "رغم الاجراء التعسفي الذي اتخذته الحكومة العراقية بقمع حريات التعبير والاعلام من خلال قطع خدمة الانترنيت، فقد رصدت النقابة الوطنية للصحفيين في العراق، خلال الفترة من (1 – 5 تشرين الاول 2019)، ابشع واشد حالات القمع لحريات التعبير، والحريات الصحفية التي مر بها العراق منذ 2003 الى يومنا هذا، حيث سجلت اكثر من ( 43) انتهاكاً طال حصفيين ومؤسسات اعلامية خلال تغطية التظاهرات في بغداد وبقية المحافظات".

 وبينت خلال البيان الى عدة انتهاكات  منها، اصابة مصور قناة NRT عربية، احمد الوائلي ومساعده انس محمد اصابة بليغة نقل على اثرها الى المستشفى فوراً، فيما اصيبت فرق تصوير القناة المكون من 9 افراد بحالات اختناق نقلوا على اثرها للمستشفى.

 

واضاف، اعتداء حماية مستشفى الشيخ زايد، على مراسل قناة السومرية الفضائية علي خشان والمصور الخاص به بعد تعرضهم لأصابات بليغة خلال تغطية التظاهرات، فيما تعرض فريق تصوير قناة دجلة المتكون من 7 افراد بين مصورين ومراسلين لحالات اختناق خلال تغطية التظاهرات.

وتابع ان "من بين الانتهاكات التي سجلتها النقابة هي اعتقال و اعتداء القوات الامنية على مراسل ومصور قناة دجلة الفضائية بمحافظة الديوانية زيد الفتلاوي، بالعصي الكهربائية، بعد تغطية المباشرة للتظاهرات بالمحافظة"، فيما تم منع واعتداء القوات الامنية على مراسل موقع ناس الاخباري نبيل الجبوري، خلال تغطية التظاهرة بمحافظة الديوانية.

واردفت الى انه "تم اعتداء القوات الامنية على فريق قناة العهد الفضائية المتكون من المراسلة علا النداوي والمصور مصطفى المياحي، بالضرب خلال تغطية التظاهرة في محافظة الديوانية"، فيما تم الاعتداء وتحطيم معدات تصوير مراسل وكالة اسوشيتد بريس (AP)، خلال تغطية التظاهرات بمحافظة البصرة.

 

ورصدت النقابة، اعتداء القوات الامنية واعتقال فريق تصوير قناة الرشيد الفضائية المتكون من المراسلين أرشد الحاكم، واحمد الركابي والمصور علي فاضل أثناء تغطيته لتظاهرة بساحة الطيران.

هذا وقد ذكرت النقابة الوطنية للصحفيين في العراق انه "تم منع القوات الامنية لكادر قناة I NEWS من تغطية التظاهرات في ساحة التحرير وسط العاصمة بغداد"، فيما اصابة مصور قناة الفرات الفضائية في ساحة الطيران نتيجة تعرضه للغازات المسيلة للدموع.

واضاف النقابة انها سجلت حالة انتهاك بحق مصور قناة المسار الفضائية هشام فارس الذي استشهده خلال تغطية التظاهرات في ساحة الخلاني وسط العاصمة بغداد، فيما اصيبه مراسل قناة اهل البيت اثناء تغطية التظاهرات بمحافظة بابل.

ووقد رصدت النقابة في الرابع من تشرين الاول 2019، حرق مقر قناة الاهوار المحلية بمدينة الناصرية، فيما تم تهديد مراسل قناة الشرقية بمدينة الناصرية غزوان الغزي، مما اضطره الى مغادرة المحافظة.

وفي الخامس من تشرين الاول 2019، رصدت النقابة الوطنية للصحفيين انتهاك طال قناة دجلة الفضائية من خلال ايقاف بثها لمدة شهر بقرار من هيئة الاعلام والاتصالات بتهمة عدم مراعاة قوانين الاعلام المرئي والمسموع، فيما تم حرق وتخريب مقر قناة دجلة الفضائية، في بغداد، وسرقة معدات واجهزة حواسيب واموال والهواتف الشخصية للمصورين والحراس من قبل قوة مجهولة.

وفي الوقت ذاته تعرض  مقر قناة NRT عربية للتخريب وايقاف بث القناة والاعتداء على 4 محررين وسرقة هواتفهم الشخصية، فيما تم الاعتداء على مكتب قناة العربية والحدث وتخريب معدات التصوير، اضافة الى تخريب مكتب قناة الغد و TRTالتركية وسرقة اجهزة حواسيب وتخريب معدات واجهزة التصوير.

وفي السادس من الشهر ذاته  تم رصد تعرض مكتب قناة الفرات الفضائية الى قصف صاروخي ما اسفر عن اصابة احد الموظفين، بالإضافة الى اغلاق قناة الرشيد الفضائية بأمر من المدير العام للقناة وابلاغ جميع الموظفين بانهم في اجازة مفتوحة لحين اعادة البث، دون معرفة اسباب اتخاذ هذا القرار.

واكد النقابة الوطنية للصحفيين في العراق، ان "حرية الاعلام والتعبير حق كفله الدستور العراقي والمواثيق الدولية، ولا يجوز للحكومة العراقية، قمع الحريات بهذه الطريقة التي بددت جميع هذه القوانين"، فيما طالبت المنظمات الدولية المعنية بحقوق الصحفيين وحرية التعبير بالتدخل من اجل انهاء الانتهاكات المتكررة للحريات في العراق.

اترك تعليق

ذات صلة