عربي ودولي 2019/10/14 03:01:29 م طباعة 200

فرنسا تشدد إجراءاتها الأمنية قبيل مباراة منتخبها لكرة القدم مع نظيره التركي

فرنسا تشدد إجراءاتها الأمنية قبيل مباراة منتخبها لكرة القدم مع نظيره التركي

متابعة/ الغد برس:

شددت السلطات الفرنسية، اليوم الاثنين، اجراءاتها الأمنية في ملعب "ستاد دو فرانس" ومحيطه وذلك قبل مباراة حاسمة ستجمع منتخبي فرنسا وتركيا لكرة القدم في إطار التصفيات المؤهلة لكأس أمم أوروبا 2020.

وتأتي مباراة اليوم في وقت تسود فيه علاقة توتر بين أنقرة وباريس على خلفية عملية عسكرية تقوم بها تركيا في شمال شرق سوريا، وقرار فرنسا تعليق عمليات بيع الأسلحة لتركيا كما أدانت بأشد العبارات الهجوم الذي يقوم به الجيش التركي على الأكراد في شمال شرق سوريا.

وبحسب قناة بي.اف.ام الفرنسية سيتم نشر 10 وحدات تابعة لشرطة مكافحة الشغب و600 عنصر من الشرطة و1400 عنصر آخر في المدرجات ومحيط الاستاد الواقع في شمال العاصمة الفرنسية.

ولفتت "بي.اف.ام" إلى أنه من المنتظر أن يحضر المباراة 3800 مشجع تركي بالإضافة لمئات آخرين من أصول تركية حيث من المتوقع أن تمتلئ ربع مساحة المدرجات بمشجعي المنتخب التركي.

وتخشى السلطات من وقوع أعمال شغب خلال المباراة أو بعد نهايتها، كما تخشى من قيام المشجعين الأتراك بالتشويش على النشيد الوطني الفرنسي كما حدث خلال مباراة جمعت الفريقين بمدينة قونية التركية في حزيران الماضي حينما أطلق عدد من المشجعين الأتراك الصفير أثناء إلقاء النشيد الوطني الفرنسي مما أثار حفيظة الفرنسيين.

وكان من المنتظر حضور وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لورديان مباراة اليوم إلا أن وزارة الخارجية أكدت لقناة بي.اف.ام اليوم أن الوزير ألغى حضوره المنتظر وذلك على خلفية التوتر بين البلدين.

ودعت بعض الشخصيات السياسية الفرنسية لإلغاء المباراة احتجاجا على الهجوم التركي في سوريا.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

اترك تعليق

ذات صلة

موسوعة العراق للاخبار