طرفان وراء تأجيل استقالة عبد المهدي.. وصفقة كبرى يجري تحضيرها مع أربيل

طرفان وراء تأجيل استقالة عبد المهدي.. وصفقة كبرى يجري تحضيرها مع أربيل

بغداد/ الغد برس

أفاد مصدر سياسي رفيع المستوى، اليوم الإثنين، بأن تحالف الفتح والجناح السياسي للحشد الشعبي منعا رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي من تقديم استقالته، على خلفية الأحداث التي رافقت التظاهرات مؤخراً، وطلبوا من عبد المهدي تأجيلها إلى إشعار آخر.

المصدر قال في حديث خص به "الغد برس"، إن "رئيس مجلس الوزراء وافق على تأجيل استقالته بشروط مختلفة بضمنها إجراء "تعديل وزاري".

وأضاف أن "عبد المهدي سيقدم استقالته قبيل نهاية العام الجاري مالم تنفذ الشروط التي وضعها بنفسه".

وأشار إلى أن "الكرد رفضوا استقالة رئيس الوزراء، في ظل تحضيرات تجرى لإبرام اتفاق مع بغداد يمتد إلى 6 سنوات"، مؤكداً أنهم رفضوا الاستقالة لأنه "لايمكن القبول بأي تغيير في العملية السياسية خارج السياقات والأطر الدستورية والآليات الديمقراطية".

اترك تعليق

ذات صلة

موسوعة العراق للاخبار