عربي ودولي 2019/10/16 03:30:43 م طباعة 183

صحيفة إسرائيلية: علاقة الملك الأردني ونتنياهو في أسوأ حالاتها

صحيفة إسرائيلية: علاقة الملك الأردني ونتنياهو في أسوأ حالاتها

متابعة/ الغد برس:

أعلن السفير الإسرائيلي السابق في مصر، إسحق ليفانون، في مقال له بصحيفة "إسرائيل اليوم"، أن العلاقات (الأردنية – الإسرائيلية) في أسوأ حالاتها، وأن الملك عبد الله الثاني يتعامل مع نتنياهو ببرودة وعدم اهتمام.

 

وكشف الدبلوماسي الإسرائيلي أن العلاقات بين البلدين تشهد فتورا غير مسبوق مع اقتراب الذكرى الخامسة والعشرين لمعاهدة السلام الأردنية الإسرائيلية في وادي عربة، بحسب صحيفة "جفرا نيوز".

وقال ليفانون إن "السلام مع المملكة الأردنية يختلف عن السلام الإسرائيلي مع مصر"، وأضاف أن السلام الإسرائيلي مع الأردن جاء "بهدف إقامة مشاريع اقتصادية مشتركة تعود بالفائدة على الشعبين، الإسرائيلي والأردني، كما أن الحدود الأردنية هي الأطول مع إسرائيل، وهناك جهود مشتركة للحفاظ على هدوئها..."، بحسب الصحيفة التي ترجمت المقال عن "إسرائيل اليوم".

وأشار ليفانون إلى أن العلاقات بين البلدين شهدت تدهورا كبيرا وأن هناك الكثير من الأسباب التي تمنع تطورها "فالمشاريع الإسرائيلية الأردنية المشتركة متواضعة، والاتحادات المهنية الأردنية تمنع أي تواصل مع إسرائيل، والبرلمان الأردني يدعو لإلغاء الاتفاق، وطرد السفير الإسرائيلي من عمان، والإعلام الأردني دائم الانتقاد للاتفاق، حتى إن مستوى الثقة بين زعماء البلدين في الحضيض".

 ونوه المقال إلى الضغوط الكبيرة والمتزايدة على الأردن لإلغاء اتفاقية السلام مع إسرائيل، حيث شهدت البلاد مظاهرات حاشدة، آخرها يوم السبت الماضي، انضم إليها 80 نائبا، طالب خلالها المتظاهرون الملك "بإعادة تأكيد السيادة الأردنية" على الأراضي المؤجرة.

ووصف الكاتب إعلان الأردن عدم تجديد جزء من اتفاقية السلام فيما يتعلق بأراضي الباقورة والغمر، بإلقاء الملك "القنبلة بالحضن" وأنه أخذ إسرائيل "على حين غرة".

وكانت قد نفت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين الأردنية، على لسان  السفير سفيان سلمان القضاة، الناطق الرسمي باسم الوزارة، صحة ما نشرته وسائل إعلام إسرائيلية بخصوص موافقة المملكة على تجديد أو تمديد استعمال منطقتي الباقورة والغمر.

وقال القضاة، إن قرار المملكة الذي اتخذ بتاريخ 2018/10/12 بإنهاء العمل بالملحقين الخاصين بالباقورة والغمر نهائي وقطعي، وأنه بانتهاء النظامين الخاصين بتاريخ 2019/11/10 (حسب ما نصت عليه اتفاقية السلام) لن يكون هناك أي تجديد أو تمديد.

ونقلت قناة "أي 24 نيوز" الإسرائيلية عن إيلي إرزي أحد مُهندسي بند التأجير في اتفاقية "وادي عربة" قبل 25 عاما وعضو طاقم المفاوضات الحالي، قوله إن "لإسرائيل قوة أكبر من الناحية القضائية في الباقورة، وبوسع الملك الأردني منعنا من الدخول إلى الباقورة، لكنه يعلم أن ملكية الأرض تابعة لن".

اترك تعليق

ذات صلة

موسوعة العراق للاخبار