الشيوعي العراقي يدعو الى وقف انتهاك الدستور وحرية التعبير ويطالب بتعويض الفضائيات المتضررة

الشيوعي العراقي يدعو الى وقف انتهاك الدستور وحرية التعبير ويطالب بتعويض الفضائيات المتضررة

 

بغداد/ الغد برس:

طالب المكتب السياسي للحزب الشيوعي العراقي، اليوم الخميس، الحكومة بإيقاف الممارسات التي تنتهك الدستور والحياة الديمقراطية والحقوق والحريات وخاصة حرية التعبير، والإعلان عما يطمئن الإعلاميين والصحفيين والمدونين ويصون حقهم بممارسة حياتهم المهنية.

وذكر بيان للمكتب تلقت "الغد برس" نسخة منه، أن "حملة منظمة ظالمة تصاعدت منذ مطلع الشهر الجاري، استهدفت الاعلاميين والصحفيين والمدونين ووسائل الاعلام، وتم ايقاف عدد من الفضائيات ومهاجمة مكاتبها وتحطيم معداتها. ووضعت قوائم بأسماء العديد منهم بهدف ملاحقتهم، مثلما حصل اليوم باعتقال المدون شجاع الخفاجي، فيما لا يزال مصير الكاتب الدكتور ميثم الحلو مجهولا".

واضاف البيان أن "هذه الحملة المستنكرة ما زالت متواصلة بأشكال متنوعة، وبضمنها ما يتعلق بالإنترنت الذي استؤنف نشاطه بصورة جزئية فقط".

واشار المكتب السياسي للحزب الشيوعي إلى أن "هذه الممارسات تنتهك الدستور والحياة الديمقراطية والحقوق والحريات وخاصة حرية التعبير بأشكالها المختلفة، واستثارت ردود فعل رافضة ومنددة بها عراقيا وعربيا وعالمياً".

ودعا البيان إلى "وضع حد فوري لهذه الممارسات، ومحاسبة المسؤولين عنها ومقاضاتهم، وإبطال قوائم الملاحقة، ووقف عمليات الاختطاف، واطلاق سراح المعتقلين".

كما طالب الحكومة بـ " الإعلان عما يطمئن الإعلاميين والصحفيين والمدونين ويصون حقهم في ممارسة حياتهم المهنية والإبداعية والثقافية، ويؤمن لهم الحياة. وبتعويض الفضائيات التي تضررت مكاتبها، بما يساعدها على معاودة نشاطها".

اترك تعليق

ذات صلة

موسوعة العراق للاخبار