محليات 2019/10/18 02:07:37 م طباعة 212

مركز حماية الصحفيات يحمل الحكومة مسؤولية خروج العراق من مجلس حقوق الإنسان بالامم المتحدة

مركز حماية الصحفيات يحمل الحكومة مسؤولية خروج العراق من مجلس حقوق الإنسان بالامم المتحدة

بغداد/ الغد برس:

اعرب مركز حماية الصحفيات العراقيات، اليوم الجمعة، عن أسفه الشديد لخروج العراق من مجلس حقوق الإنسان وخسارته منصب نائب رئيس المجلس، محملاً الحكومة مسؤولية الخروج.

 

بحسب بيان صادر عن المركز تابعته "الغد برس"، حمل الحكومة العراقية "مسؤولية خسارة العراق عضويته في المجلس بسبب الأعمال القمعية التي قامت بها مؤخرا بحق التظاهرات الشعبية السلمية التي اندلعت في بغداد ومدن جنوبية في 1 تشرين الأول مع مطالبة المحتجين بتحسين الخدمات وبمزيد من الإجراءات للحد من الفساد".

يذكر  ان "السلطات العراقية تدخلت في التغطية الإعلامية للاحتجاجات، وحجبت الإنترنت وفرضت حظرا للتجوال".

وشكّل رئيس الوزراء عادل عبد المهدي لجنة للتحقيق في استخدام القوة المفرطة، وأمر بعض وحدات الجيش بالخروج من أحياء محددة في بغداد منها مدينة الصدر.

يذكر أن 14 دولة دخلت، امس الخميس، في عضوية مجلس حقوق الانسان التابع للامم المتحدة بعد خسارة العراق عضويته كمرشح لمنطقة اسيا والمحيط الهادي في مجلس حقوق الانسان بالامم المتحدة.

وكانت وزارة الخارجية العراقية، أعلنت اختيار العراق نائبا لرئيس مجلس حقوق الانسان التابع للأمم المتحدة في كانون الأول 2019.

اترك تعليق

ذات صلة

موسوعة العراق للاخبار