عربي ودولي 2019/10/24 08:42:11 ص طباعة 225

نائبة رئيس البرلمان الأوروبي ترفض إقامة منطقة آمنة في سوريا

نائبة رئيس البرلمان الأوروبي ترفض إقامة منطقة آمنة في سوريا

متابعة/ الغد برس:

استبعدت نائبة رئيس البرلمان الأوروبي، كاترينا بارلي، إقامة منطقة آمنة تحت مراقبة دولية في شمالي سوريا، فيما رفضت بشكل تام مبادرة وزيرة الدفاع الألمانية كرامب كارنباور، حول إقامة مثل هذه المنطقة.

وقالت بارلي في تصريح لموقع "DW عربية" الالماني، انها ترفض اقتراح وزيرة الدفاع الألمانية أنغريت كرامب كارنباور، بإقامة منطقة آمنة في شمال سوريا تخضع لمراقبة دولية.

واضافت ان هذا الاقتراح جاء مفاجئا تماما، ليس فقط بالنسبة إلينا نحن البرلمانيين، بل حتى لوزير الخارجية هايكو ماس. هذه ليست طريقة لاقتراح مهمة دبلوماسية أو عسكرية.

وتابعت "في حال الشروع في مهمة في شمال سوريا نحتاج إلى دعم الأمم المتحدة، وأعتقد أنه لا أحد بيننا يرى أن ذلك سيحصل في الوقت الحاضر".

وبينت "نحن ندعم كل ما يساعد السكان الأكراد، لأنهم هم من يعانون. فهل هذا النوع من المهام الذي تقترحه السيدة كرامب كارنباور يساعد في النهاية الأكراد أم لا، هذا غير واضح. فهي لم تشرح بالتفصيل جوانب هذا الاقتراح".

واردفت "لست متأكدة ان إنشاء المنطقة الآمنة سيساعد الأكراد لأن اردوغان يريد تطهيرا عرقيا. فهو يريد التخلص من الأكراد هناك، وهذا يرتبط بطبيعة هذه المنطقة وكيف ستكون".

وقالت بارلي "نحن لا نتكلم هنا عن استنتاجات افترضية. وما دامت روسيا متورطة في هذا النزاع، فإنني لا أرى بأن ذلك سيحصل. يجب علينا التركيز على السبل الدبلوماسية والإنسانية. لا أعتقد بأن الخيار العسكري هو الحل في الوقت الحاضر".

وختمت بالقول "لا أرى ان هناك حاجة إلى نشر قوات برية ألمانية في المنطقة".

اترك تعليق

ذات صلة