محليات 2019/10/24 07:05:45 م طباعة 214

الحمداني: المثقفون صمام أمان وحلقة وصل بين المتظاهرين والحكومة

الحمداني: المثقفون صمام أمان وحلقة وصل بين المتظاهرين والحكومة

بغداد\ الغد برس

اكد وزير الثقافة والسياحة والآثار عبد الأمير الحمداني، اليوم الخميس، أن وجود المثقفين والصحفيين والادباء والفنانين والكتاب بشكل عام، هو صمام امان وسط الجماهير ويوازن المشهد كحلقة وصل بين المتظاهرين والحكومة وهو دور مهم وحيوي.

واطلع الحمداني خلال لقائه مع عدد من النقابات والجمعيات والاتحادات في محافظة ديالى الاربعاء وبحضور محافظ ديالى وعدد من القادة الأمنيين في قاعة بشائر الخير بالمحافظة، على المشاكل التي يعاني منها الوسط الثقافي بالمحافظة".

وأضاف ان " النقابات والجمعيات والفنانين والادباء لهم اسلوب توعوي في التعامل مع المتظاهرين بصورة إيجابية ، فحق التظاهر مكفول بكل الدساتير والشرائع ، وان اتحاد الأدباء والكتاب له دور مهم بالنسبة للنشرات التي أصدرها".

واشار الحمداني الى ان " الوزارة داعمة وراعية للثقافة بالبلد ، ولدينا تقويم أدبي سنوي يبدأ بالمربد وينتهي بالمتنبي ويمر بديالى"، متمنياً ان يكون هنالك تقويم فني فوزارة الثقافة ممكن ان تدعم نقابة الفنانين لإقامة فعاليات ثقافية فنية في المسرح والسينما والتشكيل وكل الفنون".

وأكد " ان السنة القادمة ستشهد ميزانيات مخصصة للاتحادات والنقابات من الوزارة، ولدينا بيت ثقافي في ديالى وهنالك اشياء ممكن ان تحل بالتمويل وهناك اشياء ممكن ان تحل بالثقافة بمعناها الاوسع" .

وزاد بالقول " ان الثقافة تلعب دورا حيويا فالمعركة التي انتهت عسكرياً لابد للتصدي للفكر المتطرف ثقافياً عبر برنامج تقوم به الوزارة ويكون شاملا من أجل إشراك الشباب والمرأة والمثقفين في صنع المشهد الثقافي".

وتابع "نحن مع المسرح والسينما الجادة والموسيقى الاصيلة وكل ما يسلط الضوء على الشخصية العراقية وجوانبها المشرقة".

واستمع الحمداني لمطالب الاتحادات والنقابات والجمعيات ومعرفة مشاكلهم وحلها عن كثب بما يخدم المحافظة، حيث طالبوا بدعم الحركة الثقافية والفنية ،واستثمار الطاقات الموهوبة في كافة المجالات وتفعيل دور الإعلام ورفد المثقفين بالمكافأة التشجيعية والاهتمام بالمرافق السياحية ودعم قاعة شناشيل باعتبارها الوحيدة في محافظة ديالى، وارجاع هوية ممارسة المهنة للمصورين.

ودعا وزير الثقافة خلال اللقاء فناني ديالى لـ "تقديم منجزهم الثقافي على خشبة المسرح الوطني او في مقر الوزارة وتقديم الدعم اللازم للأعمال والفعاليات الفنية والثقافية بالمحافظة".

كما وافق الحمداني على "طبع الكتب والدواوين الشعرية والكتب القصصية بمطبعة دار الشؤون الثقافية العامة وتسجيل قاعة شناشيل في محافظة ديالى ضمن المنظمات الثقافية في دائرة العلاقات الثقافية".

اترك تعليق

ذات صلة

موسوعة العراق للاخبار