الكعبي والأمم المتحدة يتفقان على إعادة صياغة وإصلاح النظام الانتخابي بما يلبي مطالب المتظاهرين

الكعبي والأمم المتحدة يتفقان على إعادة صياغة وإصلاح النظام الانتخابي بما يلبي مطالب المتظاهرين

بغداد/ الغد برس:

ناقش النائب الأول لرئيس مجلس النواب حسن الكعبي، اليوم الأربعاء، مع نائبة الممثل الخاص للامم المتحدة في العراق أليس وولبول بنود قانوني انتخابات مجلس النواب وقانون مفوضية الانتخابات والنصوص الواجب تعديلها وإضافتها.

وذكر بيان لمكتب الكعبي تلقت "الغد برس" نسخة منه، أن "النائب الأول لرئيس البرلمان استقبل أليس وولبول نائبة الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق والوفد المرافق معها".

وأضاف أنه جرى خلال الاجتماع المكثف "مناقشة بنود قانوني انتخابات مجلس النواب العراقي ، وقانون المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، والنصوص التي يجب تعديلها وإضافتها لكليهما".

وأوضح أن "الجانبين اتفقا على استمرار عقد الاجتماعات بين الفريق القانوني المختص والبعثة الأممية من جهة، وبين الاخيرة واللجنة القانونية من جهة اخرى بدء من يوم غد بما يساهم في الخروج بنصوص ناضجة ودقيقة وناجحة للقانونين، تلبي احتياجات ومطالب الشعب، وتساهم في استقرار العملية الديمقراطية و الانتخابية برمتها".

ودعا الكعبي وفقا للبيان الى "وجوب اختصار الوقت وتكثيف الجهود عبر اجتماعات مكثفة لدراسة النصوص الواردة في كلا القانونين، والأخذ بعين الاعتبار الرؤى وإبداء المشورة العملية الأممية بشأنهما، فضلا عن التجارب والنماذج الدولية الناجحة"، لافتا الى "اهمية استضافة الجهات والمؤسسات ذات الصلة للمساهمة في إنضاج القانونين التي من شأنهما تبديد مخاوف الناخبين و المرشحين، وتصحيح مسار القانون الانتخابي والإدارة الانتخابية وإبعادها عن التسييس".

 وابدت وولبول استعداد الامم المتحدة لـ "تقديم كافة أنواع الدعم والإسناد عبر التواجد الدائم في المؤسسة التشريعية والتنسيق مع الجهات القانونية بشكل مستمر حتى الوصول الى مرحلة التصويت على اهم قانونين في الدولة العراقية".

اترك تعليق

ذات صلة

موسوعة العراق للاخبار