النقابة الوطنية للصحفيين تدين تهديد القوات الأمنية لمراسل ميداني في كربلاء

النقابة الوطنية للصحفيين تدين تهديد القوات الأمنية لمراسل ميداني في كربلاء

بغداد/ الغد برس

دانت النقابة الوطنية للصحفيين، اليوم السبت، ما تعرض له مراسل قناة (I NEWS) الفضائية حيدر هادي، في محافظة كربلاء، من تهديد ووعيد وشتم بسبب تغطيته لعمليات فض الاعتصام وحرق الخيم في المحافظة من قبل القوات الامنية.

وذكرت النقابة في بيان تلقته، "الغد برس" نقلا عن مراسل قناة "INEWS" الفضائية حيدر هادي، ان "قوة امنية ترتدي ملابس سوداء لم يتسنى لي التعرف عليها هددتني وشتمتني امام مجموعة من الصحفيين، ليلة يوم امس الجمعة الموافق (22 تشرين الثاني 2019)، بسبب تغطيتي لعملية فض الاعتصام وحرق القيم التي قامت بها القوات الأمنية بالمحافظة".

وأضاف هادي، بحسب البيان ان "هذا التهديد يعد الثاني خلال 15 يوماً "، مؤكداً ان "القوة نفسها هددتني بالاعتقال في وقت سابق عندما تعرضت للإصابة داخل مستشفى السفير في محافظة كربلاء".

وتؤكد النقابة الوطنية للصحفيين في العراق، ان "حرية العمل الاعلامي والصحفي، حق كفله الدستور العراقي، ولا يجوز لأي قوة او جهة امنية، تقييده لاي سبب كانط.

وطالبت النقابة "القيادات الأمنية بالإفصاح عن هذه الجهة التي تهدد الصحفيين بسبب تغطيتهم للاحتجاجات، و انهاء التصرفات الفردية التي يقوم بها بعض عناصر القوات الامنية تجاه الصحفيين والإعلاميين".

اترك تعليق

ذات صلة

موسوعة العراق للاخبار